القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

في ذكرى وفاتها الـ315.. إطلاق حملة بحث عن رفات ساحرة أسكتلندا

اجتمع عدد من السكان المحليين في مقاطعة توريبورن وأعضاء من منظمة “Fife Witches Remembered” لوضع إكليل من الورود على قبر واحدة من أشهر السيدات في أسكتلندا والتي اتهمت بممارسة السحر قبل 315 عامًا.

وقامت المنظمة، المهتمة بقضايا اصطياد الساحرات في أسكتلندا ما بين القرنين الـ16 والـ18، بإطلاق حملة للبحث عن رفات السيدة “ليلياس أدي” من سكان مدينة توريف والتي اتهمت بممارسة السحر وحكم عليها بالحرق حتى الموت، قبل أن تتوفى في السجن عام 1704.

وطبقًا لتقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، احتفلت المنظمة بذكرى نحو 3500 من الرجال والنساء الذين تمت محاكمتهم وقتلهم بزعم ممارسة السحر، والتي كانت أشهرهم “أدي” التي اعترفت بجرائمها المنسوبة إليها تحت الإكراه والتعذيب.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”811838,811839,811840,811841″]

ويعتقد أن “أدي” والتي كانت في عمر الستين وقت القبض عليها، كانت فاقدة البصر تقريبًا، كما أنها تعرضت للتعذيب وتم إجبارها على الاعتراف بجرائم إلقاء تعويذات خبيثة وممارسة السحر، وبعد دفنها على مقدمة القرية تحت حجر كبير، وفي ظروف غامضة، اختفت رفاتها قبل نحو قرن من الزمن.

في أول سبتمبر الحالي، احتفلت المنظمة عند قبرها وأطلقت حملة للبحث عن رفاتها تكريمًا لها، ولأكثر من نحو 3500 شخص آخرين تم قتلهم بزعم ممارسة السحر، وتعهدت المجموعة وعضو مجلس محلي باستعادة جمجمة السيدة “أدي” وبعض عظامها المفقودة، والتي أزيلت من قبرها في عام 1852.

كما أطلقوا حملة لتأسيس “نصب فايف” التذكاري، وقال المؤرخ الدكتور لويز يومان من جامعة إدنبره المتخصصة في دراسة تاريخ السحر في أسكتلندا، “كان أمرًا رائعًا أن نحيي ذكرى السيدة “أدي” في ذكرى وفاتها الـ315″.

[more_vid id=”6SEPR53END9XuEN6rXzuVg” title=”فنان يسخر من الحالة السيئة للطرق بفكرة مرحة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر