القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

في باريس.. الجرذان ضعف عدد السكان!

تواجه بلدية باريس أزمة حقيقة، نتيجة زيادة عدد القوارض في شوارع عاصمة النور، مما اضطرها إلى دق ناقوس الخطر وشن هجوما عليها، لمكافحتها والقضاء عليها.

وقال مكتب رئيس البلدية، إن القضاء على هذا العدد الضخم من الجرذان أمرا مستحيلا، ولذا فهم يخططون لتقليص عدد القوارض وإبعادها عن الساحات العامة والمواقع السياحية والحدائق.

واتخذت السلطات الباريسية عددا من الإجراءات للتخلص منها، حيث قامت بنشر مصائد فئران في المناطق الأكثر تضررا من هذه الآفة بالمدينة، كما قامت بإغلاق منافذ الصرف الصحي،  وحديقتين عامتين تستوطنهما أعدادا كبيرة من الجرذان، وذلك بحسب صحيفة “التيلغراف” البريطانية.

وأوضحت السلطات المحلية أنها ستقوم بإغلاق عددا من المرافق العامة، منها ساحة “شان دي مارس” المجاورة لبرج إيفل، مشيرة إلى أنها ستشن أيضا حملة لتنظيف الشوارع القذرة ورفع القمامة يوميا، ونشر حاويات نفايات يصعب على الجرذان التسلل إليها.

وأصبحت أعداد الجرذان في العاصمة الفرنسية، ضعف عدد سكانها البالغ عددهم نحو 2.2 مليون نسمة، أي ما يعادل جرذين لكل شخص، وسبب إعلانها الحرب عليهم لا يقتصر على كونها تشكل خطرا على الصحة العامة، بل لأنها أصبحت تهدد السياحة التي تعاني من تراجع حاد.

وتعرضت السلطات الباريسية للإحراج في عام 2014، عندما انتشرت صورا لمجموعات من الجرذان تتجول بحرية في حديقة متحف اللوفر، أحد أبرز المعالم السياحية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر