إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا
break

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
08:50 PM بتوقيت السعودية

روتانا- دعاء رفعت

عرضت “الميدالية الذهبية للجمعية الملكية الإنسانية” الأولى للبيع في مزاد علني مقابل 60 ألف جنيه إسترليني، والتي تعود إلى عام 1838، وهي الجائزة الأولى من نوعها التي تم منحها إلى امرأة من العامة تدعى “غريس دارلينغ” قبل 180 عاما.

وكانت “غريس” أول امرأة وأول مدنية تحصل على الميدالية، حينما كان عمرها 23 عاما فقط، تكريما لها على مساعدتها في إنقاذ 9 أشخاص من الغرق بالقرب من منزلها في جزيرة فارن قبالة ساحل نورثمبرلاند، شمال شرق إنكلترا.

“غريس دارلينغ”.. امرأة شجاعة

في عام 1837، كانت “غريس” تبلغ من العمر 22 عاما، وتعيش في منزلها في المنارة مع والديها، وشاهدوا السفينة التي تحطمت جراء العاصفة وانشقت إلى نصفين، وشاهدت 8 رجال وامرأة متشبثين بالحجارة على بعد 600 ياردة من نافذة منزلها في الطابق العلوي في منارة لونجستون.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

بقي الأشخاص التسعة الناجون من بين 52 راكبا عالقين على حطام السفينة يصارعون للنجاة على شواطئ جزر فارن القاسية، فخرجت “غريس” برفقة والدها في قارب التجديف لإنقاذ الناجين.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

أبحرت “غريس” في قارب صغير في ظروف طقسية صعبة، وفي المحاولة الأولى استطاعت الفتاة الصغيرة جلب 5 أشخاص فقط في القارب، بما في ذلك سيدة ما زالت متمسكة بجثث طفليها الميتين في حزن.

في المحاولة الثانية، ذهب والد “غريس” مع عدد من الناجين الذين أنقذهم في المحاولة الأولى في نفس القارب، لجلب الأربعة الباقين، واستمرت العاصفة لمدة يومين قبل أن يتم نقل الناجين إلى البر الرئيسي.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

تكريم “غريس” من قبل الملكة “فيكتوريا”

وتكريما لشجاعتها المفرطة في مثل هذه السن الصغيرة، مُنحت غريس “الميدالية الذهبية للجمعية الملكية الإنسانية”، بالإضافة إلى انبهار الملكة فيكتوريا ببطولتها وإهدائها مكافأة قدرها 50 جنيهاً إسترلينياً، أي ما يعادل 5 آلاف جنيه إسترليني بعملة اليوم.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

أصبحت الفتاة ذات شهرة كبيرة في جميع أنحاء العالم، لإظهار مثل تلك الشجاعة هي ووالدها الذي حصل على الميدالية الفضية للملكية الوطنية الملكية؛ ولكن لاقت “غريس” موتا مأساويا بعد إصابتها بمرض السل بعد أربع سنوات فقط، وتوفيت في أكتوبر عام 1842 عن عمر يناهز 26 عاما.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

“المكافأة القيمة لفتاة من العامة”.. من هي “غريس دارلينج”!

كان حصول “غريس” على مثل هذه الميدالية بمثابة شيء ضخم آنذاك، فهي ميدالية تاريخية، وهي أول ميدالية بريطانية تمنح لسيدة أو شخص من العامة، فقبل عام 1838 منحت تلك الجائزة إلى الإمبراطور الروسي والأمير “ريجنت”.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

وبعد حصولها على تلك الجائزة، أصبحت “غريس” واحدة من أشهر نساء العالم في ذلك الوقت، وهي ابنة حارس المنارة “وليام دارلينغ” وزوجته توماسينا، ولدت في 24 نوفمبر عام 1815، في بلدة بامبورغ الشمالية، وهي واحدة من بطلات العصر الفيكتوري.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

في بامبرغ، هناك متحف مخصص لإنجازاتها والحياة البحرية في المنطقة، أعيد افتتاحه في ديسمبر عام 2007، يحمل القارب النجمي الملكي الوطني لقوارب النجاة في “ميرزوس” اسم “جريس دارلينج”.

في الذكرى الـ180 لعملها البطولي.. «غريس دارلينغ» أول امرأة تُكرم ملكيا

تعليق ناري من المعيقل على فيديو لأشخاص يستغيثون من الغرق دون استجابة أحد

شاهد أيضاً:

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
08:50 PM بتوقيت السعودية