القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فيديو مؤثر لطفل يحتفل بعد انتهاء علاجه من ورم سرطاني بالمخ

في لقطات عاطفية مؤثرة، احتفل طفل عمره 13 عامًا من وولسول بويست ميدلاندز بعد انتهاء علاجه الذي استمر لـ8 أشهر من ورم سرطاني خطير في المخ في مرحلته الرابعة.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل”، اعتقد الأطباء في بداية الأمر أن “لوقا برودبنت” مصاب بفيروس ويعاني من الإجهاد والصداع، لكنهم اكتشفوا بعد ذلك أنه مصاب بورم في الدماغ.

[vod_video id=”YML2x0fPcenLmlyRBk4Wkg” autoplay=”1″]

وأصيبت والدته “دونا”، صاحبة الـ40 عامًا، بالصدمة الشديدة، موضحة أن طفلها خضع في رحلة علاجه لعدة جولات من العلاج الإشعاعي والكيمائي، بالإضافة لعملية جراحية استمرت 10 ساعات لإزالة الورم من دماغه.

وبعد انتهاء شفائه احتفلت مستشفى برمنغهام للأطفال بشفاء “لوقا” وأقاموا ممرا له وهو يدق الجرس، وانتشر هذا المقطع بشكل واسع عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وحصد ملايين المشاهدات.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”696959,696960,696961,696962,696963,696964,696965,696966,696967,696968″]

وأضافت والدته: “شفاء ابني يعد أفضل هدية أتلقاها، لقد كنت مشوهة عاطفيًا وصعقت بعد تشخيص إصابته بورم دماغي قوي وخطير”.

وتابعت: “كانت المأساة أن حالته صعبة للغاية ولم نكن قادرين على إخباره لأنني لم أرغب في إخافته.. كنت أخبره أن ثمة كرة كبيرة في رأسه وسوف يتم علاجه منها”.

وواصلت: “عندما أخبرني الأطباء بأنه يعرف أنه مصاب بالسرطان، أخبرته فبكا لكنه سرعان ما تماسك وقرر مواجهة المرض كالمقاتل وخضع لعلاج مكثف استمر لـ8 أشهر”.

واستكملت: “سقط شعره وخسر السمع في أذن واحدة بسبب العلاج المكثف الذي خضع له، كما أنه لم يذهب للمدرسة، والغريب أننا تفاجأنا بتوافد المدرسين على أجنحة المستشفى”.

وعن لحظات شفائه قالت الأم: “كنت فخورة للغاية به وهو يدق الجرس.. إنها معجزة، ورغم أنه انتصر على الورم بدماغه لكنه أيضًا بحاجة لفحوصات منتظمة بالمستشفى”.

[more_vid id=”Ox6QbcHfBwh5sJNHSE9Q” title=”باحثون: العلاج بسم العقرب يخفف الألم ويؤخر نمو الأورام السرطانية” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر