القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فيديو.. أهجر هاتفك لمدة عام واربح 375 ألف ريال!

معظم الناس لا يستطيعون التخلي عن هواتفهم الذكية ليوم واحد، ناهيك عن 365 يوما، وهذا ما تطلبه شركة مشروبات، والمقابل سخي جدا.

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، في حين أن الناس يعتمدون على هواتفهم في جميع جوانب حياتهم، فشركة “فيتامينوتر” تقدم مكافأة تُقدر بنحو 100 ألف دولار ( 375 ألف ريال سعودي)، للشخص الذي يمكنه التخلي عن هاتفه لعام كامل.

[vod_video id=”sKgJHHqmMXjIe2xwm7RuA” autoplay=”1″]

الشخص الذي يتم اختياره للمسابقة، سيضطر إلى الخضوع لاختبار كشف الكذب في نهاية العام؛ لإثبات أنه لم تلمس يداه أي هاتف ولا حتى المستعار منه طوال هذه الفترة.

فصّلت الشركة شروطها عبر منشور على موقعها على “فيسبوك”، قائلة: “هذا يعني عدم وجود أي اتصال جسدي مع الهواتف الذكية”، مفسرة تعريف الهواتف الذكية بأنها “التي لديها إمكانية إرسال النصوص والدخول عبر الإنترنت”.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”692976,692977,692978,692979,692980,692981″]

في حين أنه قد يبدو وكأنه فوز سهل بالنسبة للبعض، فإن 50% من الناس يعترفون بأنهم لا يستطيعون العيش بدون هواتفهم الذكية، لكن أي شخص مهتم باتخاذ القرار، عليه نشر صورة على “إنستقرام” أو “تويتر”، شارحا لماذا يحتاج إلى استراحة من هاتفه الذكي؟، باستخدام الهاشتاق #nophoneforayear “لا هاتف لمدة سنة”.

الموعد النهائي للدخول في المسابقة 8 يناير 2019، وبمجرد إغلاقه، ستختار “فيتامينوتر” شخصا محظوظا، للتخلي عن هاتفه الذكي، ومن جهة أخرى تخطط الشركة لتوفير هاتف “نوكيا 3310″، الهاتف المحمول الأكثر شعبية في عام 2000، وبالتالي فالمتسابق لن يكون معزولا تماما عن العالم الخارجي.

[readmore post_link=”https://rotana.net/%D9%83%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86-%D9%84%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%A8%D9%87%D8%A7%D8%AA%D9%81%D9%83-%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%86%D9%82%D8%B0-%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%AA%D9%83%D8%9F/” ]

إذا تمكن المتسابق من تحقيق 6 أشهر يحصل على 10 آلاف دولار، وقبل ذلك لا يحصل على أي شيء، دفعت هذه المسابقة العديد من الأشخاص إلى مشاركة أسبابهم عن لماذا يحتاجون إلى الابتعاد عن هواتفهم الذكية للأبد؟.

وقال أحد المغردين: “أحتاج إلى النجاح في هذا العام الدراسي بشدة، ربما يساعدني هذا على التخرج”، وكتب آخر: “سيعود هذا التحدي بفائدة كبيرة على عائلتي”، واعترف آخر: “أصبح زواجي ضعيفا، أنا مدمن على وسائل الإعلام الاجتماعية ولا أمضي ما يكفي من الوقت مع عائلتي!”.

[more_vid id=”cOliS3aZfBkR13gotRIc5A” title=”كيف ينقذ هاتفك القديم «الغوريلا» من الانقراض؟” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر