القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فيتيل يمنح مرسيدس وقفة للتفكير بعد تتويجه بسباق فورمولا1- المجري

عندما تتوقف منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- اعتباراً من الآن حتى إقامة سباق الجائزة الكبرى البلجيكي في 23 آب/أغسطس المقبل ، ستشكل فترة الإجازة فرصة للتفكير بعد سباق مليء بالأحداث أقيم في المجر أمس الأحد.

فقد جاء تتويج الألماني سيبستيان فيتيل سائق فيراري أمس على مضمار “هنجارورينج” ليقلص الفارق الذي يتفوق به سائقا مرسيدس ، لويس هاميلتون ونيكو روزبرج ، في القمة.

وشهد سباق أمس غياب مرسيدس عن المراكز الثلاثة الأولى للمرة الأولى خلال 28 سباقا في بطولة العالم للفورمولا1- .

وفي الوقت الذي يمكن لفيتيل أن يحتفل فيه بتحقيق الفوز الثاني له بالموسم ، بعد تتويجه في سباق ماليزيا ، ليعادل رقم النجم البرازيلي آيرتون سينا في عدد الانتصارات بتاريخ بطولة العالم ، يشهد فريق ريد بول أجواء ممتازة أيضاً بعدما أحرز سائقاه دانييل كفيات ودانييل ريكياردو المركزين الثاني والثالث على الترتيب.

فقد تواجد فريق ريد بول ضمن المراكز الثلاثة الأولى للمرة الأولى هذا الموسم ، كما أنها أول مرة يحرز فيها السائق الروسي كفيات أحد هذه المراكز.

وتجدر الإشارة إلى أن أصحاب المراكز الأربعة الأولى ، فيتيل وكفيات وريكياردو وماكس فيرستابن ، صعدوا جميعا من فئة الناشئين لفريق ريد بول.

كذلك حقق مكلارين نتيجة كفيلة برفع معنويات الفريق حيث أحرز فيرناندو ألونسو المركز الخامس وجاء زميله جنسون باتون في المركز التاسع ، وهي المرة الأولى التي يحرز فيها السائقان مركزين يمنحا نقاط هذا الموسم الذي شهد النصف الأول منه نتائج مخيبة لأمال الفريق بشكل كبير.

وبدأ سباق أمس بعد الوقوف دقيقة صمت حداداً على السائق جول بيانكي ، الذي فارق الحياة في 17 تموز/يوليو الحالي متأثراً بإصابات في الرأس لحقت به إثر حادث في سباق الجائزة الكبرى الياباني 2014 .

وقال فيتيل ، بطل العالم أربع مرات ، الذي أهدى انتصار أمس لجول بيانكي “كانت بداية صعبة ، أسبوع صعب ، بالطبع مع حدث يوم الثلاثاء (مراسم جنازة بيانكي) ، وبعدها كان من الصعب للغاية استعادة الإيقاع في ظل التفكير في جول (بيانكي) مجدداً عند نقطة البداية.”

وأضاف “ولكن بعدها تجد نفسك عائداً إلى السيارة وتصبح أمامك العديد من الأشياء التي يجب عليك التفكير فيها ، ولا يكون هناك مجال كبير لأشياء أخرى. أعتقد أننا حققنا ما نريده ، وما يجب علينا تحقيقه.”

ورفع فيتيل رصيده إلى 160 نقطة في الترتيب العام للسائقين ، بينما ارتفع رصيد هاميلتون ، الذي أحرز المركز السادس في المجر ، إلى 201 نقطة في الصدارة ويليه روزبرج في المركز الثاني برصيد 181 نقطة بعدما احتل المركز الثامن أمس.

وقال فيتيل “عندما بدأنا الموسم ، كنا نعرف أن هناك فريق واحد يصعب التفوق عليه ، لكننا نجحنا في التغلب عليه في ماليزيا وهنا (في المجر).”

وأضاف “وبالنظر إلى مكنون الأمور ، تجد أن النتائج واعدة للغاية. المشروع يسير للأمام لذلك يبدو المستقبل مشرقا للغاية.”

ورغم أن نتائج فيراري وسائقه فيتيل أثبتت من جديد قدرة الفريق على المنافسة في ظروف معينة ، لا بد وأن مرسيدس ينظر إلى سباق المجر باعتباره مجرد انحراف عن المسار.

وقال توتو فولف رئيس فريق مرسيدس إن الفريق يجب أن يحلل “البداية الفاشلة” الثانية على التوالي لهاميلتون ، بينما سقط روزبرج ضحية للحظ العثر بعدما ثقب إطار سيارته إثر اصطدام مع ريكياردو.

وقال هاميلتون إنه سيستغل فترة الأجازة الصيفية لاستخلاص الإيجابيات من السباق المليء بالأخطاء ، الذي حالفه الحظ فيه لينهيه متفوقا على زميله روزبرج أقرب منافسيه في الترتيب العام ببطولة العالم.

وقال هاميلتون الفائز ببطولة العالم مرتين “الفريق فعل كل شيء بالشكل الصحيح وكانت السيارة بالطبع مهيأة للمنافسة ، لكنني عشت يوماً سيئاً للغاية.”

وأضاف “أعتقد أنه كان واحداً من أسوأ السباقات التي قدمتها ، وليس لدي أي مبررات لذلك الآن. كل ما يمكنني فعله هو الاعتذار للفريق والعمل بجدية للتعويض في السباق المقبل.”

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر