القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“فيتامين سي” يحمي رئات الأجنّة في أرحام المدخنات!

توصلت دراسة حديثة، إلى أن تناول السيدات الحوامل، لأقراص “فيتامين سي” يوميا، تحمي رئات الأجنّة، من أضرار التدخين.

وأفادت الدراسة، بأن النساء الحوامل اللاتي يكافحن من أجل الإقلاع عن التدخين، يجب أن يأخذن أقراص “فيتامين سي”، لحماية رئة أطفالهن، الذين لم يولدوا بعد.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”690083,690084″]

ونقل تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، عن الباحثين قولهم إن الأطفال الرّضع، الذين تناولت أمهاتهم 500 مليغرام من “فيتامين سي” يوميا، كانوا يتمتعون برئتين أكثر صحة، عند عمر 3 أشهر، من أولئك الذين لم تكن أمهاتهم تتناول الفيتامين.

وتوصل فريق البحث، في جامعة “أوريغون”، للصحة والعلوم، إلى أن المغذّيات الموجودة في الحمضيات، يمكن أن توفر تدخلا آمنا، وغير مكلف للحوامل اللواتي يدخن السجائر، ومع ذلك يؤكدون أن مساعدة الأمهات على الإقلاع عن التدخين، يجب أن يظل الهدف الرئيس للعاملين، في مجال الصحة ومسؤولي الصحة العامة.

وأجريت الدراسة على قرابة 250 امرأة حامل من المدخنات، واستمرت بين 13 و23 أسبوعا من فترة حملهن، ومن المعروف أن النساء اللاتي يدخنّ أثناء الحمل، يخلقن العديد من المشكلات الصحيّة لأطفالهن، حيث يثير التدخين خطر الولادة المبكرة، والنزيف ومشكلات المشيمة، كما أنه يزيد من خطر إصابة الطفل بعيوب مثل: الشفاه المشقوقة، ووزن الولادة المنخفض.

بالإضافة إلى ذلك، إذا دخنت المرأة أثناء الحمل، فإنها قد تضر برئتي الطفل، الذين لم يولدوا بعد، في نقاط حاسمة بنموهم، مما يؤدي إلى انخفاض قدرة الرئة، في وقت لاحق من الحياة.

وقالت الدكتورة “سيندي ماكفيوي”، أستاذة طب الأطفال، بجامعة “أوريغون”: “العثور على طريقة لمساعدة الأطفال المعرضين للنيكوتين في الرحم، يمثل أمرا مهما لتفادي الأخطار التي يشكلها تدخين السجائر”.

[more_vid id=”qhGYbij2SFdMm6C35yTeQw” title=”القدم القصيرة.. فصيلة جديدة تكشفها مومياء عمرها أكثر من 3 مليون سنة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر