النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

فنانون وفنانات مثَّلوا طريقة وفاتهم في الأفلام.. وتحققت في الواقع

فنانون وفنانات مثَّلوا طريقة وفاتهم في الأفلام.. وتحققت في الواقع image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

نجوم ونجمات لم يتوقعوا أن يكون مصيرهم مشابهًا لمشاهد قاموا بتمثيله في أحد أعمالهم الفنية، وكأن قلم بعض المؤلفين أطلق خياله ليوافق القدر، ووافقت نهايته ما كتبه الله على الفنانين في الأفلام، وفي هذا الألبوم نستعرض عددًا من الفنانين الذين وافتهم المنية بمشاهد جسدوها بأعمال قدموها.

Redd Foxx

مات أثناء تصويره سلسلة أفلام The Royal Family وشاركت معه البطولة ديلا ريس.

توفي فوكس إثر أزمة قلبية حادة عام 1991 عن عمر يناهز 68 عاماً ومن المفارقات أنه كان يضع يده على صدره ويدّعي الموت أثناء التمثيل، وينادي على زوجته، وقد مات أثناء تصويره هذا المشهد وبنفس الطريقة!

Brandon Lee

ممثل أمريكي ولد عام 1965 وهو نجل أسطورة الرياضات القتالية بروس لي، قتل يوم 31 مارس 1993، في حادث أثناء تصويره لمسلسل the crow.

وكان هناك مشهد من المفترض أن يطلق النار عليه فيه وكان المسدس المستخدم بالفعل يحوي جزءاً من رصاصة حية، وأثناء تصوير المشهد كان لي يمشي من مدخل الباب حاملاً حقيبة البقالة عندما أطلق عليه ممثل آخر النار من مسافة 15 قدماً في بطنه وفقاً لصحيفة لوس أنجلوس تايمز.

وقد توفي في ذلك اليوم عن عمر يناهز 28 عاماً، واستخدم مخرج الفيلم أليكس بروياس بعض المؤثرات الخاصة والمزدوجة لإكمال الفيلم.

محمود ممدوح السوالقة:

لعلها صدفة أو رسالة كونية غريبة، لكن الممثل الأردني محمود ممدوح السوالقة قدم المشهد الدرامي الأخير الذي لا يمكن لأحد أن يتفوق عليه، فخلال تصوير مسلسل «إخوة الدم» كان الممثل يؤدي مشهد وفاته.. حين توفي فعلاً.

الممثل منذر رياحنة الذي كان يؤدي دور ابنه في المسلسل، الذي كان شريكه في المشهد، أشار إلى أن السوالقة شعر بدنو أجله، إذ طلب منه قبل تصوير المشهد أن يقوم بدفنه «بيديه» في حال مات في أي وقت قريب.

الممثل اللبناني عصام بريدي:

توفي بعد تعرضه لحادث سير في عام 2015، الممثل الشاب كان قد أدى مشهد موته في مسلسل «علاقات خاصة» ليموت بعدها فعلاً.

سعاد حسني:

كانت تسير بسيارتها وهي في منتهى الحزن، وفجأةً وجدت جمعًا من الناس يلتف حول أحد العقارات السكنية، حيث كانت هناك خادمة تكاد تسقط من أحد الأدوار العليا، وتخيلت نفسها مكان تلك الخادمة تواجه نفس المصير.

وبالفعل حدث مع سعاد حسني ما تحقق في هذا المشهد من فيلم «موعد على العشاء»، وسقطت سعاد من أحد العقارات السكنية في لندن، وكان هذا الحدث بمثابة صدمة كبرى لكل عشاق السندريللا التي كانت دائمًا كالفراشة في عيوننا، ولم نتخيل أبدًا أنّ تلك الفراشة الجميلة ستواجه ذلك المصير المؤلم.

أحمد زكي:

«ميهمنيش أموت دلوقتي ميهمنيش أموت بعد 100 سنة أنا يهمني لما أموت أفضل محافظ على مكانتي» ختم حياته بتلك الكلمات من فيلم «حليم»، وكأنّه يختم حياته هو، فقد تشابهت حياة أحمد زكي مع حياة العندليب في أشياء كثيرة.

وبالرغم من اختلاف نوعية المرض بينهما، لكنّ طريقة الموت كانت واحدةً، فجلس كل منهم يستقبل ملك الموت على فراشه، ثم أُسدل الستار على حياة أسطورتين في عالم الفن

محمود المليجي:

أخذ فنجان القهوة وبدأ يقول «يا أخي الحياة ديه غريبة جدًا، الواحد ينام ويصحى وينام ويصحى وينام» واستغرق في نومه للأبد. هذا كان حوار محمود المليجي مع عمر الشريف في كواليس فيلم «أيوب»، وهذا الحوار الذي كان يدور حول الحياة والموت كان من المفترض أن يقوم المليجي بتصويره داخل الفيلم، لكنه فارق الحياة.

ويصف مخرج الفيلم هاني لاشين هذا الأمر الذي أفزع جميع من في الاستوديو بأنّ المليجي قد «مات وهو يؤدي مشهد الموت». هذا الفيلم كان من تأليف الأديب نجيب محفوظ

الضيف أحمد:

بدأ الضيف يتصل بأفراد فرقة ثلاثي أضواء المسرح لإجراء البروفة الأخيرة على مسرحية “الراجل اللي جوّز مراته”، التي يخرجها ويمثل فيها دور الرجل الميت، وهو آخر مشهد في المسرحية.

وكان المشهد يقتضي أن يضع الحانوتي الضيف في النعش، ليقبض من حوله قيمة التأمين على حياته، ومن مفارقات هذه الحياة الغريبة أن الضيف مات فعلًا، فبعد أن انتهى من إجراء البروفات على خشبة المسرح وكانت الساعة تشير إلى الواحدة صباحًا، ودع زملاءه على أساس اللقاء في اليوم التالي، وهو يوم بدء عرض المسرحية أمام الجمهور.

بول وولكر:

قد يبدو غريباً أن ينهي ممثل راحل مشاهد فيلمه ويتم عرضه في دور السينما، ولكن هذا ما حصل في فيلم «فاست اند فيروس 7»، الذي يعد آخر ظهور للممثل الأمريكي بول ووكر الذي توفي في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013.

وتوفي ووكر في حادث سير خلال الفترة التي يتم فيها تصوير مشاهد الفيلم، ما جعل منتجيه ومخرجيه في وضع حساس حول كيفية استكمال المشاهد والبقاء على صورة الممثل حية.

عبد الله غيث:

في عام 1993 توفي خلال تصوير مسلسل «ذئاب الجبل»، إثر أزمة قلبية، وهو نفس المشهد الذي جسده في فيلم “عصر القوة” والذي لعب فيه دور البطولة وشاركته البطولة الفنانة نادية الجندي والفنان محمود حميدة ويتوفى نتيجة أزمة قلبية، ولأن دوره كان أساسياً لجأ المخرج إلى قتل شخصيته في المسلسل واستكمال أحداث القصة بشخصيات أخرى.

قد يعجبك أيضا:

بحضور النجوم .. مهرجان يوسف شاهين يحتفل بفعاليات دورته الثامنة

شيماء رزق

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع