القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فقدت ذراعها.. دوبليرة “ميلا جوفوفيتش” تقاضي منتجي فيلم “RESIDENT EVIL” بسبب حادث مروع

أقامت “أوليفيا جاكسون”، الدوبلير الخاص بالممثلة الأمريكية “ميلا جوفوفيتش”، في أحداث الجزء الأخير من سلسلة أفلام “Resident Evil”، دعوى قضائية، في ولاية كاليفورنيا، ضد منتجي الفيلم، قائلة إنهم رفضوا تغطية علاجها، بعد تعرضها لحادث مروع فقدت على أثره ذراعها الأيسر.

وقالت “أوليفيا” إنها تعرضت للحادث، بسبب التخطيط العشوائي أثناء تصوير أحد المشاهد الخطيرة في جنوب إفريقيا، موضحة أن المنتجين غطوا 33 ألف دولار فقط، من فواتيرها الطبية، ومنحها 990 دولارًا، من إجمالي أرباح الفيلم، الذي حصد أكثر من 300 مليون دولار، في شباك التذاكر.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”815111,815112,815113,815114,815115,815116,815117,815118″]

وطبقا لما صرحت به “أوليفيا” ذات الـ38 عاما، لصحيفة “ديلي ميل”، فإن المنتجين وعدوا زوجها، حينما كانت تعاني من غيبوبة في المستشفى، بعد تعرضها للحادث، بتغطية جميع المبالغ المالية، التي ستحتاجها طوال فترة علاجها، إلا أنهم لم يلتزموا سوى ببعض المبالغ الصغيرة.

وأشارت الصحيفة، في تقريرها إلى عدم الحصول على أي رد من قبل منتجي الفيلم “جيريمي بولت”، و”بول أندرسون”، على الدعوى القضائية المقامة ضدهم في ولاية كاليفورنيا.

وخلال الحادث المروع الذي وقع في عام 2015، اصطدمت المرأة التي كانت تقود دراجة نارية على سرعة 40 ميلا في الساعة، بسيارة تحمل رافعة الكاميرات، وطبقا لما وصفته “أوليفيا”، كانت قوة الاصطدام شديدة لدرجة أنها قطعت ذراعها بطريقة بشعة، حيث لم يتمكن الأطباء من تجميع عظامها واضطروا إلى بتر الذراع فوق الكاحل.

بالإضافة إلى ذلك، عانت الدوبليرة من تمزيق خدها الأيسر، وخمسة أعصاب متصلة بعمودها الفقري، كما عانت من كسور متعددة في العمود الفقري، وفي ضلوعها الكتفية، والترقوة، والعضد، والساعد، وتمزق إبهامها كذلك، ونزيف بالمخ، وقطع في شريان الساق، إذ أصبحت تعاني من قصر ساق عن الأخرى.

[more_vid id=”LNyZopbMXEDAo3TEias1A” title=”6 معلومات لا تعرفها عن القمر الأسود.. ما هو ومتى يظهر؟” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر