القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فرنسيان يقفان أمام القضاء بسبب اسم مولودهما الجديد.. ماذا أطلقا عليه؟

 

رفضت بلدية مدينة نيس، جنوبي فرنسا، إطلاق زوجين مسلمين اسم إرهابي على مولودهما الجديد، ولم تكتف بذلك فقط، ولكنها طلبت تدخل القضاء لمنع حدوث الأمر.

وأقامت بلدية نيس دعوة قضائية أمام المحكمة، لجعل زوجين مسلمين يعدلان اسم مولودهما الجديد، والذين قاما بتسميته “محمد نزار مراح”، وهو نفس اسم منفذ الهجمات الإرهابية في تولوز ومونتوبان عام 2012، والتي راح ضحيتها 7 فرنسيين، من بينهم ثلاثة أطفال.

وأوضحت البلدية في الدعوى التي رفعتها، أن ما دفعها لعمل ذلك هو أن هذا الاسم قد يكون متعارض مع مصلحة الطفل في المستقبل، وذلك بحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وأعرب النائب الأول لعمدة المدينة كريستيان إيستروزي، عن غضبه الشديد من هذا التصرف، فسكان المدينة ما زالوا تحت وقع الصدمة التي حدثت في عام 2012، موضحا أنهم طالبوا المدعي العام باتخاذ الإجراءات اللازمة لتعديل عقد الولادة الذي يمس بالبلاد.

وينتظر الزوجان حكم المدعي العالم لمدينة نيس، ميشال بريتر، حيث أنه سيبين إذا ما كانا اخترقا القانون من خلال إطلاقهم هذا الاسم على طفلهما أم لا، كما أنه سيقرر إذا ما كان سيستمر إطلاق هذا الاسم على الطفل أم أنه سيتم تعديله.

 ومنذ عام 1993 لم يعد لمسؤول خدمة الحالة المدنية في فرنسا حق التدخل في اختيار أسماء المواليد الجدد، ويسمح للآباء باختيار أسماء أبنائهم بكل حرية، ولكنه يمكنه إخبار المدعي العام بشأن الأسماء التي يراها غير قانونية.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر