القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فتاة تنفق 12 ألف يورو على عمليات التجميل لتشبه بيلا حديد.. !

الهوس بالمشاهير والإعجاب بأشكالهم وصل لحد كبير، فقد أنفقت فتاة تدعى باني سميث 12 ألف يورو على العمليات الجراحة التجميلية لتصبح شبه عشيقتها عارضة الأزياء الأمريكية من أصول فلسطينية بيلا حديد.

وكشفت باني سميث، 25 عامًا، عن إجرائها لعملية تجميل لأنفها، وزراعة ذقن، وحقن بوتوكس، ونفخ الشفاه، بالإضافة لفيلر للوجه لتحاكي ملامح عارضة فيكتوريا سيكريت.

وذكر موقع ميرور البريطاني أن الفتاة دائمًا ما كانت تقارن ببيلا حديد كونها تمتلك بشرة سمراء، وقواما مثالية نحيفة رغم أن عارضة الأزياء أطول منها ببوصات فقط.

وبالإضافة للعمليات الجراحية العديدة التي أجرتها، إلّا أنها تخطط لإجراء عملية تكبير للصدر، والاستمرار بحقن البوتوكس، وحشوات الفيلر، ونفخ الشفاه.

ولا تعتبر باني أن إجراء العمليات التجميلية دليل على تدني احترام الذات وعدم الثقة بالنفس، بل هي فقط الرغبة بالظهور بشكل جميل كالنجوم، حيث كانت أول عملية أجرتها هي عملية تجميل للأنف في سن 24 عامًا، تليها زراعة للذقن بعد ثلاثة شهور.

تشعر باني بالفخر كلما قارنها أحدهم بأكثر النساء إثارة في العالم، تقول: “دائمًا ما يقارني الناس ببيلا حديد، كذلك متابعيني على شبكة الانترنت، والغرباء، وأصدقائي، حتى ان شقيقتي ووالدي لا يمكنهما تصديق ذلك”.

لكن رغم تلك العمليات العديدة التي أجرتها، إلّا أن الفرق بين باني وبيلا هو العينين، فتتميز بيلا بعينين ضيقتين ناعستين بينما باني فعينيها مفتوحتين، وهذا الاختلاف الوحيد بينهما.

[foogallery id=”278342″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر