القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فتاة تنتحر أمام عائلتها لسبب غريب جدا – صورة

فاجأت فتاة أمريكية عائلتها وأقدمت على الإنتحار بعد تعرضها لمضايقات مستمرة وسخرية بسبب وزنها، وفقا لما قالته عائلتها، بينما أعلنت الشرطة أنها ستجري تحقيقاتها حول الأشخاص الذين تشتبه الأسرة في أنهم كانوا يسخرون منها.

وكانت رسالة الـ”فتاة” المراهقة براندي فيلا الأخيرة لوالديها : “أحبكم كثيراً، أرجو أن تتذكروا ذلك فقط، وأنا آسفة على كل شيء”.

فتاة

وفي تفاصيل الحادثة بحسب وسائل اعلام أميركية، قالت جاكي فيلا، شقيقة براندي: “كنت أول من وصل إلى هنا”.

وتضيف جاكي فيلا في الثانية والعشرين من عمرها، وبراندي فتاة في الثامنة عشرة، ” جربت كل شيء لإنقاذ شقيقتي الصغرى”.

وتتابع حديثها: “سمعت أحدهم يبكي، فركضت إلى الطابق العلوي، ونظرت إلى الغرفة. كانت تقف إلى الجدار، وكانت تصوب مسدساً إلى صدرها، وكانت تبكي وتبكي. قلت لها براندي أرجوك لا تفعلي ذلك”.

حاولت عائلة براندي بكاملها إيجاد الكلمات المناسبة إلا أن الطالبة في ثانوية تكساس كانت قد اتخذت قرارها.

“كنت في غرفة والدي وسمعت الطلقة، وبدأ والدي يصرخ ساعدوني، ساعدوني، ساعدوني”، وبحسب الشرطة توفيت براندي في المستشفى.

وقال فيكتور فال، شقيق براندي الأكبر، أنه شقيقته تعرضت للمضايقات طيلة سنوات.

تقول عائلة براندي إن وزنها كان الهدف الرئيسي، وكان الناس يسجلون حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف مضايقتها

جاكي فيلا، شقيقة براندي: “كانوا ينشئون مواقع مواعدة عنها، وكانوا يضعون رقمها، ويضعون صورة ويكذبون بشأن عمرها ويقولون إنها تقدم نفسها لممارسة الجنس مجاناً لكي يتصلوا بها”.

وتقول جاكي إنهم أبلغوا المدرسة والشرطة عدة مرات، لكن دون جدوى.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر