القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فتاة تقاضي جامعتها لسبب غريب!

  رغم مرور 8 سنوات على تخرّجها ، أقامت محامية أمريكية دعوى قضائية على جامعتها السابقة للمطالبة بتعويضات لعدم عثورها على عمل. وحسب موقع أوديتي سنترال، تطالب “آنا آلابوردا 37 عاماً” باستعادة مبلغ 170 ألف دولار أنفقتها خلال الدراسة، ولا تزال مدينة بها على شكل قروض طلابية، لأنها لم تتمكّن من العثور على وظيفة ثابتة في مجال دراستها، وعملت فقط بدوام جزئي في مراجعة الوثائق لمكاتب المحاماة. وتُلقي آنا باللوم على جامعة “توماس جيفرسون سكول أوف لو” التي تخرّجت منها عام 2008 لعدم عثورها على عمل، وتقول إنّ الجامعة استغلّت إحصائيات توظيف الخريجين في محاولة لجذب الطلاب. وقالت آنا في الدعوة التي رفعتها على الجامعة إنها لو كانت على علم بما ينتظرها بعد التخرّج، لما حضرت الدروس في الجامعة، كما أنها ليست الخريجة الوحيدة التي تتقدّم بدعوى قضائية ضد الجامعة التي تخرجت منها. وأنكرت الجامعة الاتهامات الموجهة ضدها، مدعية أنها تمتلك سجّلاً حافلاً من الخريجين الذين يعملون في مؤسسات مرموقة على الصعيدين المحلي والدولي. ورفض القاضي طلبات الجامعة بإلغاء الدعوى المقدّمة من قبل آنا خلال الجلسة التي عقدت في سان دييغو، ووافق على أن حجب المعلومات الشفافة والدقيقة أمر مخالف للقانون ويشكّل ضرراً على الطلاب. جدير بالذكر أنّ أعداد الطلاب الملتحقين بكليات الحقوق انخفض بشكل كبير منذ عام 2010، مع تناقص أعداد الطلاب المستعدين للمخاطرة باقتراض المال ومن ثم البقاء عاطلين عن العمل بعد التخرّج.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر