القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

فتاة تعاني من حساسية نادرة للبرد.. الثلاجة قد تقتلها!

تعاني آريانا كنت، الفتاة البالغة من العمر 21 عامًا، من حساسية نادرة ناتجه عن البرودة وفصل الشتاء بشكل عام، حيث يمكن لوقوفها أمام باب الثلاجة أن يقتلها، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”687100,687101,687102,687103,687104,687105″]

ولسوء الحظ تعيش آريانا في “كندا” أحد أكثر البلادة برودة على مستوى العالم، حيث يمكن أن تنخفض الحرارة إلى 40 درجة تحت الصفر، وبذلك يصبح الخروج من المنزل حتى إلى السيارة خطرًا على حياتها.

وقالت أريانا: “إن الأنشطة الشتوية أمر صعب، ولأنني أعيش في ألبرتا حيث يمكن أن تصل الحرارة إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، فهذا يعني أن نزولي من المنزل أمر صعب”.

وأضافت: “يجب أن أبقى دائماً في طور الإعداد والتحضير للتغيرات الجوية، إذا تغيرت بشكل جذري، ويجب أن أقوم بتسخين نفسي ببطء عندما أبرد”.

وتعتبر الحساسية من البرد إحدى أمراض المناعة الذاتية، مما يجعلها تنتشر في الجسم بشكل متفاوت في الحجم كبقع حمراء، وتسبب المشروبات الباردة والآيس كريم نفس الشيء لآريانا التي تقول: “أستطيع أن أتجنب المشروبات الباردة، ولكنك لا تعرف أبدًا متى سيبدأ المطر أو البرد في الخارج، هذا خارج سيطرتي”.

وتشكو “آريانا” التي ظهرت عليها هذه الأعراض منذ كانت في سن 14 عامًا، مؤكدة أن الأطباء لا يفهمون حالتها، موضحة: “عندما كنت أذهب إلى المستشفى وأشرح لهم أن لدي حساسية من البرد فإنهم ينظرون إلى وكأنني مجنونة”.

وتشتمل أعراض الحساسية التي تعيش بها “آريانا” على التورم والحكة وحرق الحلق وضيق شديد في التنفس، وتقول الفتاة الشابة إنه مجرد مرورها من أمام باب الثلاجة يعني بداية إصابتها بالطفح الجلدي الرهيب.

[more_vid id=”hdtT85LAMn5IGNdrFJGQg” title=”في أبهى صور بر الوالدين.. شاب ينهي معاناة والده مع الفشل الكلوي ويتبرع له بكليته” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر