القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

 غروهي وبقير.. نجوم ساطعة بدوري المحترفين

أكدّ محللو برنامج “كورة”، أن الجولات الأخيرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، سطع فيها نجوم أثبتوا أنفسهم بشكل قوي، وساعدوا فرقهم في التغلب على الكثير من الصعاب، وسيكون لهم أدوار مهمة في الفترة القادمة، على رأسهم لاعب نادي أبها التونسي، سعد بقير، وحارس مرمى نادي الاتحاد البرازيلي، مارسيلو غروهي. وقال المحلل الكروي عبدالعزيز السويد، إن “جروهي” من نجوم ما بعد كورونا، وهو بالفعل يطبق مقولة أن “الحارس نصف الفريق” بردود أفعاله المبهرة، وعدم الاعتماد إلا على الحقيقة، لدرجة أنه يتعامل بشكل ممتاز مع أخطاء زملائه المدافعين، ليصل الأمر ليكون لديه يد كبيرة في عدم هبوط الاتحاد هذا الموسم. المحلل الكروي محمد الصدعان، أشار إلى أن “جروهي” عاد في الوقت الذي احتاجه الاتحاد ليحلّ العقدة، لافتاً إلى أنه سيكون من أسباب بقاء الاتحاد وعدم الهبوط، إذ قدّم مباريات كبيرة جداً، وكان له أدوار حاسمة وتسبب في نقاط تحول كبرى. وأوضح الخبير الكروي، حاتم خيمي، أن اللاعب التونسي سعد بقير، قدّم موسماً رائعاً وهو رمانة الميزان في فريق أبها.  منوهاً بأنه قادر على تحريك الفريق، وغيابه سيكون مؤثراً. وتطرق ضيوف البرنامج إلى ما أسموه “تحديات التعامل الإعلامي مع إدارات الأندية”، وقال المحلل السويد إن هناك مراكز إعلامية تستعين ببعض الحسابات لبث معلومات عبر “تويتر”. ويوجد بعض الإعلاميين يدخلون في خصومة مع النادي بسبب خصومة مع رئيس النادي، وهذه من أخطر الأشياء في الوسط الرياضي. وأشار خيمي إلى أن السوشيال ميديا أصبحت وسيلة للضغط على بعض إدارات الأندية. بينما رأى الصدعان أن ثقة الإدارة في عملها وقوة رئيس النادي لهما عامل كبير في تعاطي الإعلام مع النادي. ورصد “كورة” أوضاع نادي الشباب هذا الموسم، واستعداداته القادمة. ولفت الصدعان إلى أن رئيس النادي خالد البلطان، قادر على قيادة الشباب، ولكن الفريق يحتاج إلى لاعبين محليين على مستوى عالي وتطوير على مستوى الأجانب. وتساءل السويد عن امتلاك رئيس النادي خالد البلطان مشروع لعودة “الشباب” لمستواه المعهود، في واقع تغيير 3 مدربين، يشير إلى أن الإدارة ليس لديها مشروع واضح.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر