القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

غارت من غمازات طفلها.. ماذا فعلت في وجهها؟

يرى كثيرون في الأشخاص الذين يملكون “غمازات” بوجوههم جمالا من نوع خاص، إذ تمنحهم ابتسامة رائعة لا يمكن نسيانها أبدا، ومن الطبيعي أن تسعد الأم عندما تلد مولودا يمتلك غمازتين، ولكن أن تصل الأم لدرجة أن تستعد أن تفعل المستحيل حتى تمتلك مثل غمازات طفلها هذا هو الغريب.

إي جي وير، مدونة متخصصة في التجميل، تبلغ من العمر 44 عاما، أنفقت حوالي 1700 دولار مقابل ثقب خديها، حتى تحصل على غمازات شبيهة بغمازات ابنها البالغ من العمر 11 عاما.

غمازات

قررت إي جي ثقب خديها، دون أن تكترث لانتقادات عائلتها، ولا لتحذيرات الجراح لها، والذي نبهها إلى احتمالية عدم تحول الجروح إلى غمازات، وبقائها آثارا مشوهة للبشرة.

حجزت إي جي موعدا للجراحة، التي استغرقت 90 دقيقة، أزال الجراحون خلالها قطع لحم من خديها لتكون على شكل غمازات، لتتورم وجنتيها لأسابيع قبل أن تكلل العملية بالنجاح في نهاية المطاف، وذلك بحسب موقع “مترو” البريطاني.

تقول “إي جي”، إن الناس يعتقدون أنها مجنونة نظرا لما قامت به، ولكنها تتفهم ذلك، حيث أنه ليس من السهل العبث بالوجه، مؤكدة أنها تتمنى أن تمتلك غمازات منذ 10 أعوام، ولذا لما لا تفعل ما تتمنى إذا كانت لديها القدرة المالية؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر