القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بعد توقفٍ تاريخي… عودة الحياة إلى كرة القدم

انتظر الملايين من عشاق الساحرة المستديرة، عودة كرة القدم بعد توقفها قبل ما يزيد عن الشهرين، بسبب تفشي فيروس كورونا. ووجدت الغالبية العظمى من اتحادات كرة القدم حول العالم، أن تعليق النشاط الرياضي، سيكون أحد سبل الحد من انتشار العدوى. إلا أن الاتحاد الألماني قرر إنهاء هذه الحالة، بإعلان استئناف مباريات الدوري في السادس عشر من مايو الماضي، لتُستأنف بعد ذلك مباريات الدوري الإسباني والإيطالي والإنكليزي. وجاءت عودة الدوريات الكبرى، بعد إعلان عددٍ من الدول إلغاء دورياتها، والموسم الرياضي كله. أكدت بلجيكا في وقتٍ سابق، إلغاء الدوري وتتويج فريق كلوب بروج المتصدر ترتيب البطولة باللقب. بينما أرسلت أسماء الأندية المشاركة في البطولات الأوروبية للاتحاد الأوروبي، وأعلنت أسماء الفرق الصاعدة والهابطة بناءً على آخر ترتيب قبل التوقف. وأعقبها إعلان الاتحاد الهولندي لكرة القدم إلغاء الموسم الكروي بشكلٍ كامل، مع عدم تتويج أي نادٍ، ووقف هبوط وصعود الأندية. كما اُلغي الدوريان الأرجنتيني والفرنسي، الذي توّج باريس سان جيرمان المتصدر بلقبه.

عودة الحياة إلى كرة القدم

الدوري الألماني كانت البوندسليغا هي البطولة الأوروبية الكبرى الأولى، التي تُستأنف بعد فترة تعليق امتدت منذ منتصف مارس الماضي. إلا أنها عادت من دون جمهور، واشتُرطت عودتها باتباع بروتوكول صحي صارم، وضعته رابطة الدوري الألماني في 50 صفحة. وشمل منع المصافحات والاحتفالات بتسجيل الأهداف، وغيرها من المظاهر التقليدية للحياة داخل المستطيل الأخضر. كما حدد الاتحاد الألماني لكرة القدم، عدداً من القوانين الصارمة. ومن بينها الالتزام بمسافة متر ونصف المتر بين اللاعبين في غرف تغيير الملابس وعلى دكة البدلاء، مع ارتداء الكمامة دائماً. وفي الواحدة والنصف بتوقيت غرينتش من ظهر السبت 16 مايو الماضي، سُمعت صافرة انطلاق خمس مباريات دفعة واحدة، أبرزها دربي الرور بين بوروسيا دورتموند وضيفه شالكه. عودة الحياة لكرة القدم وكان لاعبو الأندية الألمانية، قضوا الأسبوع الذي سبق هذا التاريخ، في معكسراتٍ تدريبيةٍ مغلقة. وبخلاف الرغبة في استعادة لياقاتهم، كانت المعسكرات تهدف إلى عزل اللاعبين عن ذويهم، لضمان عدم انتقال العدوى بأي شكل. وتبث مباريات الدوري الألماني في نحو 200 دولة حول العالم، بفضل الاهتمام الشديد الذي تحظى به.

الدوري الإسباني يلحق بنظيره الألماني

عودة الدوري الإسباني لم تتوقف بطولة الدوري الإسباني طوال تاريخها الذي بدأ منذ عام 1929، إلا مرتين. الأولى كانت خلال الحرب الأهلية الإسبانية، في الفترة بين عامي 1936 و1939. والثانية في مارس الماضي بسبب تفشي الفيروس. إلا أن فترة التوقف الثانية، انتهت في الحادي عشر من يونيو الجاري، بلقاءٍ جمع بين إشبيلية وريال بيتيس. والتقى برشلونة متصدر البطولة، ريال مايوركا في الثالث عشر من مايو وانتصر باربعة أهداف نظيفة. بينما واجه غريمه التقليدي ريال مدريد، إيبار، في اليوم التالي، وحقق الفوز بثلاثة أهداف لهدف واحد. ريال مدريد وإيبار تفكر السلطات الإسبانية في السماح بعودة الجماهير إلى الملاعب خلال الجولات الأخيرة، بنسبةٍ لا تتجاوز 30% من سعة الملاعب. إلا أن هناك الكثير من الأصوات المعارضة، الداعية لتأجيل عودة الجماهير حتى بداية الموسم الجديد. وبخلاف إقامة المباريات من دون جمهور، تعهد خافيير تيباس، رئيس رابطة لا ليغا، بالالتزام بكافة القواعد الوقائية، لضمان عدم انتقال كورونا.

عودة الحياة إلى كرة القدم الإيطالية

كأس إيطاليا بعد ثلاثة أشهرٍ من التوقف، دبت الحياة في النشاط الكروي في إيطاليا، التي سجلت عدداً قياسياً من الوفيات بسبب كورونا، جاوز 34 ألف وفاة. إلا أن مباريات كرة القدم بدأت مجدداً في الثاني عشر من يونيو، بلقاء يوفنتوس وإيه سي ميلان في إياب الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا. وبدأت المباراة بدقيقة صمت على أرواح ضحايا كورونا، ثم التصفيق للعاملين في مجال الصحة، تقديراً لجهودهم. وأقيمت المباراة من دون جمهور، وفقاً لبروتوكول العودة الذي أوصى عدم تواجد أكثر من 300 شخص، ما بين مراسلي الصحف والقنوات، وطواقم الكشف عن المنشطات. ولا يزال موعد عودة الدوري الإيطالي مجهولاً، إلا أن البعض يتوقع أن تكون في 20 من الشهر الجاري. إلا أن الأمر مرهون بعدم تسجيل إصابات جديدة في الملاعب.

وأخيراً.. الدوري الإنكليزي يعود مجدداً

عودة الحياة لكرة القدم بعد فترة توقف بدأت منذ الأول من مارس الماضي، يعود الدوري الانكليزي مجدداً في 17 يونيو الجاري. كانت أندية البريميرليغ اجتمعت على مدار ثمانية أيام خلال الأسابيع الأخيرة، لوضع محددات استئناف الدوري. وقال ريتشارد ماسترز المدير التنفيذي لرابطة بريميرليج في تصريحاتٍ صحافية، إنه “سيراعى أن تقام المباريات الـ92 المتبقية في مواعيد مناسبة، ليتمكن الناس من متابعتها عبر شاشات التلفزيون”. من المقرر أن تُجرى المباريات على ملاعب محايدة، يتم الموافقة عليها من وجهة نظر تتعلق بالصحة والسلامة. وينطلق اللقاء الأول بمواجهة تجمع بين أستون فيلا وشيفيلد يونايتد في السادسة بتوقيت غريتنش، من مساء 17 يونيو. بينما يلتقي ليفربول المتصدر برصيد 82 نقطة، إيفرتون يوم 21 يونيو، في السابعة مساءً بتوقيت غرينتش. تجنبوا هذه الأفخاخ أثناء فترة الحجر المنزلي [vod_video id=”3WxlZ3Uwj8VfitSG6Zc4g” autoplay=”1″]        

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر