القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

عودة ” البواسير” بعد العلاج واردة !

تعتبر البواسير من المشاكل الشائعة والمزعجة للرجال والنساء على حد سواء، يصاب بها الفرد فى أى مرحلة عمرية طالما وجدت المسببات، وتكمن مشكلتها فى أنها تعود ثانية بعد علاجها.

وفي هذا السياق يقول الدكتور أحمد على يوسف – استشاري جراحة المسالك البولية-:

“البواسير عبارة عن بروز قطعة لحمية من فتحة الشرج تحتوي على أوعية دموية كثيرة ، وفي الغالب تكون أوردة، وهى عرض وليس مرض بمعنى أنه لو تم علاجها بدون معالجة السبب من الممكن أن تعود ثانية”.

ويوضح أن أسباب البواسير متعددة من أهمها:

1- وجود ارتفاع في ضغط البطن نتيجة للإمساك المزمن أو السعال المزمن أو تضخم البروستاتا لدى كبار السن، حيث يعمل ارتفاع ضغط البطن على ضغط الدم في الأوردة بهذه المنطقة ومع ازديادها تتكون دوالي تأخذ جزءً من الجلد وتظهر في صورة بواسير .

2- الحمل والولادات المتكررة.

3- الطعام الحريف وهو ما يسبب “تعنية” أو إسهالاً مدمماً قد يحدث على إثرها البواسير.

ويشير يوسف إلى أن من أعراض البواسير:

1-تضخم أو التهاب فتحة الشرج .

2- حدوث نزيف بعد التبرز وفي أي وقت.

3- وجود آلام.

4- ظاهرة يمكن رؤيتها.

ويبين أن البواسير قد تكون خارجية يمكن رؤيتها، وقد تكون داخلية لا تُرى وتسبب نزيفاً والتهاباً، لافتا إلى أنه المشكلة في البواسير تكون عندما يصاحبها نزيف والتهابات.

ويؤكد استشاري الجراحة أنه توجد طرق متعددة لعلاج البواسير منها:

1-العلاج التحفظي:

أي العلاج بالأدوية، ويتم اللجوء إليه فى الدرجات والحالات البسيطة حيث يُعطى للمريض مسكنات ومضادات حيوية وأدوية تضيق الأوعية الدموية مع وجود حمامات ماء دافئة ، وهذا العلاج يخفف من أعراض البواسير فقط ولا يعالجها بشكل نهائي.

2- العلاج الجراحي:

يتم التدخل الجراحي فى حالات النزيف الشديد.

3- علاجات غير جراحية:

مثل الكي والليزر والأشعة تحت الحمراء وأدوية تصلب الأوردة التي تعمل على تآكل البواسير ومن ثم علاجها.

وينصح بضرورة تناول الأطعمة الغنية بالألياف والموجودة فى الخضروات والفواكه، إلى جانب محاولة أن يكون لدى الفرد إمساك مزمن أو كحة وغيرها من مسببات البواسير بمعنى آخر تجنبها ومحاولة تفاديها.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر