القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

على طريقة الأفلام .. اكتشف شقيقه بعد 50 عاما!

قضى “ستيف بلشاو” البالغ من العمر 54 عاماً السنوات الماضية يظن أنه ليس له أقارب بعد أن توفي جميع أفراد العائلة التي تبنته وهو صغير، ولكنه اكتشف أخيراً أن له أخا غير شقيق كان يعيش على بعد أميال منه دون أن يدري. حملت فرانسيس أونسورت في طفلها “ستيف” في عمر السابعة عشر من عمرها، وبعد ميلاده وضعت إعلان تبني له في الصحف لظروف وفاة والد الطفل في حادث دراجة نارية مأسوي، وسرعان ما اختارت له أسرة وتركته لها إلى الأبد. وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن ستيف لم ير أمه الحقيقية قبل أن تموت، ولم ير حتى صورة لها. ولكن في مشاهد مذهلة من برنامج “عائلة مفقوده من زمن Long lost family” اكتشف ستيف أن له أخا غير شقيق يدعى “روب هال” ، حتى أنهم أعطوه صورة لأمه.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”423519,423522,423521,423520″]

ظهر ستيف مع شقيقه روب يبكيان على التلفاز بعد أن قابلا بعضهما البعض، فقد كانت فرانسيس التي توفيت في عام 2004 قد تزوجت وأنجبت ابنها هال من رجل آخر بعد وداعها لستيف. بعد الصدمة الأولى، قال ستيف: “اجتماعي بروب سمح لي أن أشعر أنني أقرب إلى والدتي الأم، فهو لديه الكثير من الذكريات المشتركة معها”. وأضاف ستيف: “كل ذلك سيساعد على بناء صورة أكثر وضوحا عن نوع الشخص الذي كانت عليه”. وقال روب إنه يعتقد أن إعلان التبني هو أمر مروع ويجب منعه، مستطرداً: “آمل أن نكون أصدقاء وكذلك أخوة”، وأجابه ستيف: “سنكون كذلك.. لو كان لي فرصة، كنت سأقول لها شكراً لك”. برنامج “عائلة مفقودة من زمن” يقدمه دافينا ماكال و نيكي كامبل اللذان قررا بعد أن اكتشفا آبائهما البيولوجيين مساعدة الآخرين على تعقب آبائهم وأسرهم المفقودة منذ زمن، والعثور على الأطفال التي اضطرت الظروف آبائهم للتخلي عنهم. يمكنك أيضاً مشاهدة : نانسي عجرم و ملحم زين يختتمان مهرجان ضبية الدولي

[vod_video id=”LhfSixgMTjC3RZsCofeC6Q” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر