القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

على خلفية فضيحة فساد الفيفا .. حكومة باراجواي ترغب في رفع الحصانة الدبلوماسية عن الـ “كونيمبول”

يسعى رئيس باراجواي هوراسيو كارتيس إلى مطالبة كونجرس بلاده برفع الحصانة الدبلوماسية عن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) ومقره أسونسيون، على خلفية فضيحة الفساد الأخيرة التي طالت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وقال وزير الخارجية إلاديو لويزاجا عقب اجتماع مع كارتيس أمس الثلاثاء إن “القانون يساوي (كونميبول) مع الأمم المتحدة وهذا أمر لا يستقيم”.

وأضاف: “المنظمات الدولية فقط هي التي لديها حصانة طبقاً لقواعد القانون الدولي… وكونميبول ليس كيانا تشترك فيه حكومات”.

وكان كونجرس باراجواي قد أصدر قانون الحصانة عام 1997 بناء على طلب رئيس الكونميبول آنذاك نيكولاس ليوز الذي تولى رئاسته من عام 1986 حتى 2013.

وينتظر ليوز 86 عاماً إجراءات تسليمه في باراجواي بعدما وجّهت إليه اتهامات ضمن 14 شخصاً مرتبطين بالفيفا الأسبوع الماضي في الولايات المتحدة في قضايا ابتزاز ورشوة تهز الاتحاد الدولي للعبة.

ساهم اللاعبون الأجانب في الدوري السعودي في توسيع دائرة المنافسة بين الأندية من جهة، بينما لعبوا من جهة أخرى، أدواراً كبيرة في بروز فرقٍ

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر