القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

علماء يصلون إلى حل لمكافحة «الخطر الأكبر» على البشرية

بعد طول انتظار، وإجراء المئات من الأبحاث والدراسات، نجح علماء أخيرًا في مكافحة الشيخوخة التي يطلق عليها “الخطر الأكبر” على البشر.

وقال علماء أمريكيون: “لم يتمكن البشر حتى الآن من تحقيق الخلود، فمساعيهم تركزت على إيجاد طريقة إبطاء عملية الشيخوخة أو حتى عكس مسارها”.

وأضافوا أنهم تمكنوا من إيجاد الحقيقة البيولوجية التي يمكن أن تبطئ عملية الشيخوخة، والتي يمكنها أن تقوم بإصلاح الحمض النووي الذي يتلف بسبب أعراض الشيخوخة، وأطلقوا عليه “تيومير”.

[vod_video id=”TszUtrU63PcI3Nr7jq1Vw” autoplay=”1″]

وبحسب موقع موقع “فيوتشريزم” العلمي المتخصص، الإثنين، فإن العلماء تمكنوا من إصلاح “التيومير” (الأطراف النهائية) للحمض النووي لنوع من الفئران، ما يجعلها تنهي تقريبا إصابتها بالشيخوخة، ويبطئ التقدم بالعمر.

واكتشف العلماء أن ذلك النوع من الفئران ينتج إنزيما خاصا يعيد بناء التيوميترات الخاصة بها، ما يجعل شكلها يبدو أصغر رغم تقدم عمرها، وينهي ظهور أي تجاعيد أو أي أعراض شيخوخة، ما يمكن تلك الفئران من البقاء لعمر أطول، وعدم الوفاة بسبب الشيخوخة.

كما اكتشف العلماء أيضا أن تلك التيوميترات تمتلك قدرة فريدة من نوعها في تجنب الإصابة بالسرطان، لأنها تجدد الخلايا بصورة مستمرة وتنهي سريعا أي ظهور للخلايا السرطانية.

[more_vid id=”z0ZfJ3z3IRxy1A4xFILw” title=”العمر مجرد رقم .. ابتعدي عن هذه الأشياء لتفادي الشيخوخة” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر