القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

علامات على أن الشريك ليس جاداً في علاقته بك

تختلف أساليب التعبير عن الحب من رجلٍ إلى آخر. فقد يفضل بعض الرجال التصرفات الواضحة المباشرة. ويميل آخرون إلى التعامل برومانسية. إلا أن هناك تصرفاتٍ تشير إلى عدم جدية الشريك بشأن علاقتكما. نذكر في ما يأتي، مجموعة من العلامات التي ينبغي عليكِ ألا تتجاهليها عند ملاحظتها. ولكن قبل أن تتسرعي وتقرري الانفصال. فكري جيداً، وكوني صريحةً معه بشأن مخاوفك. فربما كان يملك تفسيراتٍ منطقيةٍ لهذه الأفعال.

ينكر وجود ارتباط عاطفي بينكما

صحيح أن الرجال عادةً يميلون إلى عدم الحديث كثيراً أو بشكلٍ مفصل عن حياتهم الخاصة. لكن إنكاره المستمر لارتباطكما، وتكراره مزاعم مثل: “نحن صديقان فقط”، و”الناس تسيء تفسير الأمور”. قد تكون دليلاً على عدم جدّيته معك. ينبغي أن تشعري دائماً بأن شريكك فخورٌ بعلاقته بكِ. وإن تأخر حدوث خطوةٍ رسميةٍ، بسبب ظروفٍ معينة، فلأنه لا يزال متردداً بشأن علاقته بكِ.

لا يملك خططاً مستقبلية

لا مشكلة في أن يُفضل شريكك تأجيل الخطوات الرسمية في علاقتكما، إذا كانت مرتبطة ببعض الخطط المستقبلية في حياته. كزيادة راتبه مثلاً، أو شراء منزل، أو غيرهما. أما إذا كان الرجل لا يملك مشاريع مستقبلية، وليس جاداً بشأن ادّخار المال مثلاً، أو تحسين وضعه المهني، فقد تعني هذه الأمور أنه لا يتعامل مع قصتكما بجدية.

لستِ ضمن أولوياته

إذا كان شريكك مقصراً في الاطمئنان عليك يومياً. وإن لاحظتِ أنه لا يحاول أن يكون حاضراً معكِ ولو بشكلٍ معنوي، في الأشياء المخلتفة التي تتعلق بحياتك، سواء كانت إيجابية أو سلبية، فربما لستِ من أولوياته. يهتم الرجل الجاد بجعل شريكته جزءاً من يومياته، ويفكر دائماً في سُبل مساعدتها وإسعادها. ويخصّص لها وقتاً مهما بلغت مشاغله. فلا تتجاهلي ما يعنيه تصرف شريكك خلافاً لذلك.

أنتِ المسؤولة عن كل شيء

الحب صحيح أن مسؤولية أي علاقة هي أمر ينبغي أن يتشاركه الطرفان. إلا أن تخاذل أحدهما في فعل ذلك، يعني أن هناك مشكلة ما. إن وجدتِ نفسكِ تتحملين مسؤولية كل شيء. تفكّرين في حجز المطعم، تذكّرينه بتواريخ مناسباتكما الخاصة، وتبادرين بشأن كل شيء. فهذه علامات أخرى على أن هذا الرجل ليس جاداً معكِ.

لا يراعي مشاعرك

الحب إذا كان الرجل يفهم المعنى الحقيقي للارتباط الجاد، فسيحاول بالتأكيد مراعاة مشاعرك في كل تصرفاته. وسيكون متفهماً لتغير بعض الأشياء في نمط حياته، كونه أصبح مرتبطاً. أما إذا كان لا يستجيب لملاحظاتك على بعض الأشياء التي تتحفظين عنها. ويعتقد أنه حرّ في فعل ما يحب، وبالطريقة التي يريد، فهو على الأرجح يرى أن الارتباط يقيّده، وقد لا يكون مستعداً لذلك.   5 كذبات بيضاء تحسن علاقتكم بالشريك [vod_video id=”KJLrbviAnkkOW3V6dLig” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر