النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • مطبخ
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

قنوات البث المباشر:

إعلان

علاج جديد يقضي على سرطان الثدي في أسبوع فقط!

علاج جديد يقضي على سرطان الثدي في أسبوع فقط! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

سرطان الثدي في مقدمة أنواع السرطان التي تصيب النساء في العالم المتقدم والنامي على حد سواء. إلا أن هناك بشرى سارة تنتظر المصابات وهي اكتشاف علاج جديد قد يقضي على المرض نهائياً خلال اسبوع واحد فقط.

وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فقد اكشف الخبراء تطورات جديدة تخص علاج سرطان الثدي خلال فعاليات أكبر مؤتمر يتناول هذا الداء بولاية تكساس الأميركية.

ما هو العلاج الجديد؟

شعار سرطان الثدي

تتمثل التقنية الجديدة في استهداف جزء فقط من الثدي باستخدام الأشعة السينية المدمرة للأورام، في حين أن العلاج الاعتيادي بالأشعة يستهدف الثدي كاملاً، وتنجم عنه غالباً آثار جانبية مؤذية.

وتقول أخصائية الأورام سيمونا شايتلمان: إن “سرطانات الثدي الصغيرة تميل إلى الظهور مجدداً في نفس المنطقة، وعليه فإنه من المنطقي علاج ذلك الجزء فقط، عوضاً عن الثدي كاملاً”.

نتائج الاختبار

الفحص الذاتي لسرطان الثدي

 

وقام الباحثون بإجراء اختبارات بمشاركة 520 امرأة فوق سن الأربعين، يعانين من أورام صغيرة إلى متوسطة الحجم، لم تنتشر خارج منطقة الصدر.

وخضعت مجموعة منهن لتقنية العلاج التقليدية التي تستهدف منطقة الصدر كاملة، في حين خضعت المجموعة الأخرى لتقنية العلاج المتسارع الذي يستهدف جزءاً فقط من الثدي.

وخلص الإختبار إلى أن التقنيتين كان لهما نفس الأثر الفعال على الرغم من الاختلاف الكبير بينهما، حيث أنجز “العلاج المتسارع لجزء محدد من الثدي” في 10 أيام، تخللتها 5 جلسات علاجية فقط، فيما أنجز العلاج التقليدي في 6 أسابيع، و تخللتها زيارات يومية للمستشفى لمدة 30 يوماً.

أرقام وحقائق عن سرطان الثدي

التوعية ضد سرطان الثدي

يسجل نحو 1.38 مليون حالة جديدة للإصابة بسرطان الثدي و000 458 حالة وفاة من جراء الإصابة به وذلك وفقاً للموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية. ولا يوجد حالياً إلمام كاف بأسباب الإصابة بسرطان الثدي، لذا فإن الكشف المبكر عنه لا يزال يمثل حجر الزاوية الذي تستند إليه مكافحة المرض.

وتتباين معدلات وقوع هذا المرض بشكل كبير بين مختلف أنحاء العالم، حيث يسجل ارتفاع المعدلات الموحدة الأعمار إلى نحو 99.4 لكل 100000 نسمة في أميركا الشمالية.

ويلاحظ وقوع المرض بمعدلات متوسطة في أوروبا الشرقية وأميركا الجنوبية والجنوب الأفريقي وغرب آسيا، ولكن تلك المعدلات في ارتفاع.

 

فنانون أعلنوا طلاقهم عام 2019

 

 

 

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع