القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

“عشت بما يكفي يا أمي”.. جملة تدمي القلوب وتدفع الآلاف لمساعدة طفل معاق على حب الحياة

“ريس ويليامز”، طفل معاق يبلغ من العمر 13 عاما، تلقى آلاف الرسائل من مختلف دول العالم، بمناسبة ذكرى ميلاده، وذلك بعدما أخبر والدته أنه سئم الحياة، ولم يعد راغبا في أن يعيش بها أكثر من ذلك.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”812854,812855,812856″]

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الطفل، يعاني من مرض جلدي نادر، يتسبب في ظهور تقرحات مؤلمة، تسببت في اندماج أصابعه معا، حيث يعيش في منزله الواقع بمدينة مانشستر، متلقيا الرعاية من قبل والدته “تانيا”.

وكانت الأم تخشى ألا يبلغ ابنها سن المراهقة، بعدما أصيب بهذه الحالة منذ ولادته، خاصة أنه يعيش على كرسي متحرك، ويتغذى من خلال أنبوب، لأن تناول الطعام الصلب، يمكن أن يصيبه بانتفاخ المريء، كما أنه يحتاج إلى تغيير الضمادات كل ثلاثة أيام، لوقف العدوى المميتة.

وقال الطفل لوالدته، إنه سئم الحياة، وعاشها بما يكفي، ويتمنى أن يذهب بعيدا، وهو ما أحزن قلبها، خوفا من أن يكون طفلها سئم من الألم لدرجة أنه استسلم للهروب من الحياة.

ولم تجد الأم وسيلة تخبر بها طفلها، بأن لديه ما يقاتل من أجله، لذا لجأت إلى الإنترنت، وطلبت من الناس إرسال أمنياتهم له في ذكرى ميلاده، وفي غضون أيام قليلة، تلقى الطفل 3000 رسالة، وطرودًا من جميع أنحاء العالم على عنوان منزله، كما تلقى مئات الرسائل عبر الإنترنت.

وقالت الأم إن الرسائل أثرت في طفلها بالإيجاب، فلطف الآلاف من الناس، جعل الابتسامة ترتسم على وجهه مرة أخرى، حتى إنه أصبح يفتح كل رسالة على حدة، ويقرؤها للكثير من الوقت.

ووصلت قصة الطفل إلى العالم أجمع، فتلقى رسائل من مختلف دول العالم، حتى إن العديد من المنظمات تواصلت مع والدته، وأعربوا عن رغبتهم في فعل شيء لطيف من أجله، كما أرسل نادي بولتون واندررز الإنجليزي، رسالة طلب منه خلالها أن يكون تميمة الحظ للنادي.

وتوجهت والدته بالشكر إلى كل من أرسل رسالة لطفلها، وساعده على أن يجد ما يعيش لأجله مرة أخرى.

[more_vid id=” 0UvL0sQVYeN6cYHYRrmnaA” title=”احترس من مهاجمة الطيور لطفلك.. هكذا يمكن أن تصيبه بالعمى” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر