النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

عربي يتعرض للنصب في تركيا‎

عربي يتعرض للنصب في تركيا‎ image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

تعرض سائح عربي للضرب في شوارع تركيا وبالتحديد في شارع “الاستقلال” التاريخي بمنطقة “تقسيم” وسط اسطنبول، وذلك قبل أن يتقدم بشكوى للشرطة ضد أحد أصحاب الحانات بتركيا.

وبدأت القصة -بحسب تقارير صحفية تركية- عندما حاول أحد السماسرة إقناع السائح بالذهاب إلى إحدى الحانات، قائلاً: “سأدلك على أحد الأماكن الجميلة هنا، لا تقلق بإمكانك الخروج فوراً إن لم يعجبك، ليوافق السائح ويرافقه للحانة.

وبعد وصول السائح إلى الحانة، قُدمت له بعض العصائر وقطع الحلوى دون أن يقوم بطلبها، وجلست سيدتان تحملان مشروبات مختلفة بالجلوس معه، ولم يرتح لقدوم السيدات فقام بمغادرة المكان على الفور، لكن أصحاب الحانة طالبوه بدفع الحساب، ثم اعتدوا عليه بالضرب واستولوا على 2500 ليرة تركية وهو ما يعادل حوالي 900 دولار أميركي، وهو كل ما كان يملكه، قبل أن يطلقوا سراحه.

وحاول السائح الإبلاغ عن الحادثة لعناصر الشرطة بعد أن غادر الحانة، لكن عدم إتقانه اللغة التركية منعه من ذلك، ما اضطره لطلب المساعدة من أحد المارة حيث ساعده شاب تركي يدعى “خليل آكاي” للمساعدة، ويشرح لعناصر الشرطة حقيقة ما حدث، فطلبوا منهما الذهاب إلى مركز الشرطة لتقديم بلاغ رسمي.

وبينما هما في الطريق للشرطة أظهرت لقطات سجلتها كاميرات المراقبة في الشارع، اعترض طريقهما عن طريق مجموعة من الشبان، حاولوا الاستفسار عما حدث، وأخبرهم آكاي بالقصة، وبأنهم متجهون لمقر الشرطة لتقديم بلاغ فعلم آكاي أن الأشخاص الذين اعترضوهما يعملون لصالح المكان، حيث شاهدهم يعيدون له مبلغاً من المال، ويخبروه بضرورة عدم تقديم البلاغ، فقام الشاب التركي بالتدخل ومنعهم من ذلك لينشب بعد ذلك عراك بالأيدي، وجاءت الشرطة لتأخذ الجميع إلى مركز الشرطة.

عربي

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع