القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

عبارات تسبب الشعور الدائم بالإحباط.. تجنبوها

يعاني كثيرون من الشعور الدائم بالإحباط الذي يجعلهم أكثر عرضةً للاكتئاب، ويحول بينهم وبين تحقيق النجاح في جوانب حياتهم المختلفة. لكن، ربما أنتم لا تنتبهون إلى أنكم قد تكونون مصدر هذا الإحباط في كثيرٍ من الأحيان! يستخدم الجميع عباراتٍ وكلماتٍ بشكلٍ عفوي في أحاديثهم اليومية، تتسبب بالإحباط وتثبط العزيمة. تعرفوا في ما يأتي إلى بعض هذه الكلمات، لتتوقفوا عن تردادها. وستلاحظون مدى تأثيرها على إنجازاتكم وسعادتكم في الحياة.

لا تقولوا: “كان ينبغي أن…”

الندم يسبب الشعور المستمر بالإحباط في بحثٍ نشرته جمعية العلوم النفسية الأميركية، أفادت أن الأشخاص الذين يغرقون في التفكير الدائم في ما كان ينبغي عليهم فعله أو الشعور به، معرضون للاكتئاب الشديد أكثر من سواهم. لذا، يجب التوقف عن التفكير في ما كان يجب أن تفعلوه، إن كنتم قد فعلتم غيره، وفات أوان تغييره. استبدلوا الندم بالتفكير بشكلٍ إيجابي في المستقبل، لتفادي تكرار ما ندمتم عليه.

“لا أستطيع”… تفتح باب الشعور الدائم بالإحباط

لوم يصف المعهد الوطني للصحة العقلية استخدام عبارة “لا أستطيع” بشكلٍ مستمر، بأنه إحدى صور الاستخدام السلبي للغة، الذي يسبب الإحباط. وينصح خبراء الصحة النفسية، بضرورة أن تكونوا الداعم الأول لأنفسكم، بإبعاد فكرة عدم قدرتكم على القيام بالأشياء المختلفة. وفي أسوأ الأحوال، يمكنكم استبدال عبارة “لا أستطيع”، بـ”ربما لا أتمكن من ذلك الآن”، لتحفيز أنفسكم على تجاوز ما يمنعكم من فعل هذا الشيء.

لا لجلد الذات

الشعور المستمر بالإحباط المبالغة في الشعور بالذنب، وتحميل أنفسكم مسؤولية كل الأشياء التي تحدث، أمرٌ يقودكم إلى الإحباط من دون شك. تذكّروا أن الحياة سلسلة كبيرة من الأحداث، تتداخل فيها المواقف والتصرفات. بعض الأمور تحدث من دون تدخلٍ أو تقصيرٍ أو خطأ من أحد، فلا تلوموا أنفسكم طيلة الوقت.

قاوموا الرغبة في أن تكونوا بمفردكم

الإحباط هل تستخدمون كثيراً عبارة “أريد أن أكون وحدي”؟. إذا كانت إجابتكم نعم، فعليكم أن تتوقفوا عن ذلك، وأن تفعلوا كل ما في وسعكم لمقاومة الرغبة في قضاء الوقت بمفردكم. يقول أطباء الصحة النفسية، إن ميل الأشخاص إلى الانسحاب والعزلة، هو إحدى العلامات القوية على إصابتهم بالاكتئاب. لذلك، ينصحون بضرورة التعامل مع هذا الشعور، بدلاً من ترديد هذه العبارة وتعزيز هذا الشعور السلبي.

“لا أحد يهتم” تسبب الشعور الدائم بالإحباط

الشعور الدائم بالإحباط أحياناً قد تُدخلون أنفسكم في حالة إحباطٍ شديدة بسبب الشعور بأن “لا أحد يهتم لأمركم”. وسواء كان هذا الاهتمام متعلقاً بكم، أو بجودة العمل الذي تقومون به، فإن هذا الشعور يمكن أن يتسبب في حالة اكتئاب. حاولوا ألا تربطوا شغفكم بالأشياء وحماستكم لها، بمدى اهتمام الآخرين. حثّوا أنفسكم دائماً على أن تكونوا أكثر إقبالاً على الحياة. تمارين فعالة للسيطرة على أعراض الوسواس القهري [vod_video id=”wdvglXG5TZq21q22SnmeA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر