القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

5 عادات يومية ترفع مستويات التركيز لديكم

لعل القيام بالأنشطة نفسها يومياً، يُدخلها في إطار الأعمال الروتينية، ما يجعلها لا تتطلب مستويات التركيز العالية كتلك التي يتطلبها بعض الأعمال الأخرى. إلا أن خبراء الصحة النفسية والعقلية يحذرون من الانعكاسات السلبية لهذا الأمر. ويؤكدون أهمية إدراك ما يقوم به العقل وتوجيهه للعمل والتفكير بالشكل المناسب، كي لا تتأثر المشاعر على المدى الطويل. وبخلاف التمرينات الذهنية المختلفة، توجد بعض الأنشطة والعادات اليومية، التي يساهم القيام بها في زيادة التركيز لديكم على نحوٍ لن تتخيلوه. وسنذكر لكم خمسة من هذه الأنشطة، وفقاً لتوصيات المتخصصين.

غسيل الأسنان يرفع مستويات التركيز

غسيل الأسنان تساعد الحركات الروتينية، عند تحريك فرشاة الأسنان يميناً ويساراً ومن الأعلى إلى الأسفل، على التركيز بشكلٍ جيد. فربما لاحظتم أن أعينكم تكون أكثر ملاحظةً لهذه الحركات، وهو ما يوقظ الوعي الداخلي، ويجعل حواسكم أكثر ارتباطاً ببعضها البعض. فمثلاً ستجدون علاقة بين حركة أيديكم والشعور بالقليل من الألم. كذلك ستميزون مذاق معجون الأسنان وصوت احتكاك الفرشاة بأسنانكم. لذا، إذا كنتم تلتزمون بإرشادات جمعية طب الأسنان الأميركية، وتنظفون أسنانكم لمدة دقيقتين يومياً، فستلمسون انعكاسات ذلك على تركيزكم.

المشي لا ينعكس على صحتكم الجسدية فقط

المشي يرفع مستويات التركيز ممارسة المشي هي أحد الأمور التي ينصح بها الأطباء، ليس من أجل خسارة الوزن فحسب، بل لما لها من فوائد أخرى. فالمشي يساعد أيضاً على التخلّص من التوتر والقلق، ويجعل تركيزكم أقوى. ويقول المتخصصون، إن المشي ببطء، مع تأمل الأشياء من حولكم، يجعلكم أكثر ذكاءً، ويعمل على تقوية مراكز الإحساس. لذا، فهم ينصحون أيضاً بارتداء أحذيةٍ مريحة، لتتمكنوا من الشعور بوقع أقدامكم على الأرض، والسير لنصف ساعة يومياً، في مكانٍ هادىء، بعيدٍ عن التلوث.

فوائد تحضير مشروبكم الصباحي

مستويات التركيز سواء كنتم من محبي الشاي أو القهوة، فإن تحضير فنجانكم الصباحي بأنفسكم، سيرفع مستويات تركيزكم طوال اليوم. الاستمتاع بمشروبكم الصباحي يساعد على تصفية الذهن، ويعده للقيام بالمهام المختلفة بنشاط أكثر. ويوصي المتخصصون بالابتعاد عن القراءة أو سماع الموسيقى أو استخدام الهواتف أثناء هذه الفترة، للحصول على أفضل النتائج. لذا، حضّروه بحماسة، واختاروا فنجاناً مميزاً، ولاحظوا رائحة القهوة المطحونة أو أوراق الشاي، وقوامها. سيحفز هذا الأمر الأحاسيس الجسدية والعاطفية، وسيجعلكم أكثر وعياً.

الاستحمام وعلاقته برفع مستويات التركيز

الاستحمام حتى وإن كنتم ملتزمين بالعديد من المسؤوليات، عليكم أن تخصصوا وقتاً كافياً للاستحمام، هذا ما ينصحكم به المتخصصون. فهذا الوقت هو الأنسب للتخلص من كل عوامل التشتيت، والأفكار السلبية التي تؤرقكم وتؤثر على تركيزكم. كما أنه يفيدكم في التواصل مع حواسكم الخمس، بدايةً من شعوركم بالماء على بشرتكم، وصولاً إلى رائحة الشامبو وغيرها. ولا شك في أنكم لاحظتم الشعور بالراحة الذي يملؤكم بعد الانتهاء من الاستحمام في كل مرة.

تناول الطعام يفيدكم أيضاً

مستويات التركيز هل فكرتم يوماً في التركيز على أمور مختلفة بينما تتناولون وجباتكم في مواعيدها المعتادة؟ مثل المكونات الداخلة في تحضير طبقٍ ما، أو عمليات إعداد اللحوم والسلطات، وغيرها من الأمور المتعلقة بالطعام. يقول المتخصصون إن ممارسة هذا النشاط الدماغي، يجعلكم أكثر تركيزاً على بقية الأنشطة التي ستقومون بها على مدار اليوم. كما أن التركيز على عملية الأكل نفسها، يمكّنكم من فهم أنفسكم، من خلال تحديد دوافعكم لتناول الطعام، ورأيكم في مذاقه. اكتشفوا طباعكم من نكهات المثلجات المفضلة لديكم [vod_video id=”Du7aFoOiayWGlEFvnTSrA” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر