القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ظاهرة فلكية جديدة ستظهر الليلة.. هؤلاء سيشاهدونها

فرصة غير معتادة ظاهرة فلكية ، لمشاهدة كوكب عطارد بصحبة كوكبي الزهرة والمريخ، من خلال العين المجردة، بداية من يوم الأحد 11 ديسمبر، حتى نهاية ديسمبر الجاري، وسيشهد الـ”ظاهرة فلكية” فقط سكان البلدان الواقعة في نصف الكرة الأرضية الشمالي فقط.

وقال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بمصر أشرف تادرس، إن سكان دول نصف الكرة الأرضية الشمالي، يمكنهم رؤية كوكب عطارد بالعين المجردة، وذلك عند وصوله لأعظم استطالة مسائية له مع غروب شمس اليوم، فسيرى في أعلى نقطة له فوق الأفق الغربي للسماء.

وأوضح تادرس، أن عطارد سيكون في شدة سطوعه واستطالته التي تعتبر أقصى درجة سماوية يمكن أن تفصل بين كوكب عطارد والشمس بالنسبة للأرض، مؤكدا ضرورة نقاء الجو وصفاء السماء، سواء رؤيته بالعين المجردة أو بالمناظير الفلكية من قبل هواة الفلك.

ولفت أشرف تادرس، أن زاوية الاستطالة ستبلغ في هذا المساء 20.8 درجة قوسية، أي أن كوكب عطارد سيكون على ارتفاع 20.8 درجة قوسية عند غروب الشمس، وهو أفضل وقت لمشاهدة كوكب عطارد من الأرض.

ويبلغ قطر كوكب عطارد 4880 كم، وكتلته 0.055 من كتلة الأرض، ويتم دورته حول الشمس خلال 87.969 يوماً، وهو يعد أصغر كواكب المجموعة الشمسية وأقربها إلى الشمس.

أما الزهرة، فهو شبيه كوكب الأرض من حيث الحجم والتركيب، ويعد ثاني كواكب المجموعة الشمسية من حيث قربه إلى الشمس،  ومداره حول ليس دائريا تماما، فهو يبعد عنها نحو 108 ملايين كيلومتر، وهو كوكب ترابي كعطارد والمريخ.

ويعد المريخ الكوكب الرابع في البعد عن الشمس، وهو مساو لنصف قطر الأرض فيبلغ قطره حوالي 6800 كلم، وثاني أصغر كواكب النظام الشمسي بعد عطارد، فتقدر مساحته بربع مساحة الأرض، ويدور حول الشمس في مدار يبعد عنها بمعدل 228 مليون كلم تقريبا.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر