القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

طفلٌ في السابعة من عمره من أقدم محاربي سيبيريا


اكتشف علماء الآثار بقايا لطفل محارب مُحنّط يعود إلى القرون الوسطى، ملفوفاً في فرو دب في مقبرة “زيليني يار” شمال سيبيريا، وعمره بين ست أو سبع سنوات، وكان يعيش في واحدة من الحضارات المفقودة التي كانت موجودة في القطب الشمالي، ولها صلة بحضارة الفرس، وذلك بحسب ما جاء في صحيفة” The Daily Mail “على موقعها الإلكتروني.

وقد أجرى عليه العلماء فحوصات جهاز الرنين المغناطيسي منذ أكثر من يومين بـ”سالخارد”، والتي كشفت أن تحنيطه تم بواسطة وضعه في تابوت من النحاس ودُفن في الجليد.

ودُفن معه أيضاً فأس من النحاس و قلادة معدنية على شكل دب.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر