القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

طفلة تحاول الانتحار في يوم ميلادها العاشر.. بسبب السخرية بالمدرسة!

شاركت أم صورة لطفلتها في المستشفى في يوم ميلادها العاشر، بعد أن قامت بمحاولة انتحار بسبب تعرضها للمضايقة في المدرسة، وذلك بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

وكانت الـ”طفلة” الصغيرة “ليلي جو كالدكوت” قد تناولت جرعة زائدة من الحبوب التي عثرت عليها في منزلها بعد تعرضها للسخرية بسبب وزنها ومهاجمتها جسدياً وتعرضها للتنمر في المدرسة.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”679753,679754,679755,679756,679757″]

وقد تم نقل “ليلي” إلى المستشفى بعد ظهر الإثنين- قبل يوم واحد من عيد ميلادها- وفي محاولة يائسة لتحذير الآباء الآخرين من مخاطر “التنمر” شاركت الأم “جيسي براون” صورة لطفلتها وهي ملقاة على السرير ومعلق بيدها الإبر والمحاليل.

وهاجمت “جيسي”، البالغة من العمر 27 عاماً من درويتويتش، مدرسة “ليلي” قائلة إنها فشلت في تقديم الدعم المناسب لابنتها، وقالت: “علمت أن (ليلي) لم تكن بخير يوم الإثنين، لم تأكل، جلست معها وتحدثنا وقالت إنها أخذت بعض الحبوب، أخذتها للطبيب وقال إنه يجب أن نذهب للمستشفى”، وأضافت: “اعتقدت أن ابنتي ستموت، أشعر بالاشمئزاز من أنها تتعرض للمضايقة، لكن لا شيء يجرى حيال ذلك”.

“ليلي جو” الآن في حالة مستقرة في مستشفى “ورسيسترشاير” الملكي، ويجرى تقديم المشورة لها من قبل خبراء الصحة العقلية، ويبدو أن الأم قد اعتزمت على عدم إعادتها إلى المدرسة، قائلة: “الأمر لا يستحق المخاطرة، قال الطبيب إذا تركناها أسبوعين آخرين ستكون ميتة، لن أدفن طفلتي”.

[more_vid id=”i4Po2aZ2uwR6nzqVIPs02A” title=”تلميذ مراهق ينتحر في حمام المدرسة بسبب تعرضه للترهيب من زملائه” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر