إعلان

الموقع الرسمي لمجموعة روتانا

أبرز الأخبار والبرامج والمسلسلات والفيديوهات حسب الطلب

طالبة شجاعة تنقذ شقيقها الصغير من حريق اشتعل بمنزلهما.. كيف؟
break

طالبة شجاعة تنقذ شقيقها الصغير من حريق اشتعل بمنزلهما.. كيف؟

الأحد 17 مارس 2019
04:30 PM بتوقيت السعودية

أنقذت شجاعة الطالبة ريم البلوي، وتطبيقها دورة الإسعافات الأولية التي أتمتها في الهلال الأحمر السعودي عن الإنعاش الرئوي، شقيقها الصغير، الذي يبلغ من العمر 4 سنوات فقط، من الموت حرقًا، وذلك بعدما نشب حريق في منزلهما وهو بداخله.

وورت “ريم”، الطالبة في ثانوية تبوك، لصحيفة “سبق”، تفاصيل ما حدث، حيث قالت إن والدها كان غائبًا عن المنزل لحظة نشوب الحريق، حيث كان في عمله بمحافظة العلا بمنطقة المدينة المنورة.

وأضافت أنها فوجئت يوم 7-7-1440، وبالتحديد عقب غروب الشمس، بالنيران تشتعل في غرفة والدها، لينتشر الدخان في المنزل، فأسرعت لتفقد جميع أخواتها، ومن هول الصدمة فقدوا شقيقهم الصغير فهد.

وتابعت أنها سمعت صوت سعاله بعد ذلك يأتي من داخل الغرفة المشتعلة، فلم يستطع أي شخص الدخول إليه من شدة النيران وكثافة دخانها، إلى أن ألهمها الله وجازفت بنفسها حيث دخلت إلى الغرفة حبوًا حتى تمكنت من الوصول إليه لتجده فاقدًا وعيه في زاوية الغرفة.

وأردفت أنها قامت بحمله على الفور وخرجت به من وسط النيران، وحاولت إنعاشه بالطريقة التي تعلمتها في دورة الإسعافات الأولية في الهلال الأحمر السعودي عن الإنعاش الرئوي، حتى نجحت في إنعاشه.

ولفتت إلى أن رجال الدفاع المدني والإسعاف وصلوا فور حدوث الحريق وقاموا بإخماده واتخاذ اللازم.

وتفاعل المدير العام للتعليم بمنطقة تبوك إبراهيم بن حسين العُمري، مع الحادث، حيث كرّم الطالبة لشجاعتها في إنقاذ شقيقها، وأثنى على تصرفها وقدرتها على تطبيق ما تعلمته في فريق الأمن والسلامة بالمدرسة.

وشدد على ضرورة العمل على رفع مستوى الوعي بإجراءات الأمن والسلامة لدى الطلاب، وذلك لتعزيز سلوكهم الوقائي لتمكينهم من التعامل مع الأخطار والحوادث من حولهم.

حريق ضخم في أحد أبراج جبل عمر بمكة المكرمة

شاهد أيضاً:

الأحد 17 مارس 2019
04:30 PM بتوقيت السعودية