النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

ضمن عروض الجونة.. “الفارس والأميرة” أول فيلم أنيميشن عربي

ضمن عروض الجونة.. “الفارس والأميرة” أول فيلم أنيميشن عربي image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

بعد أكثر من 20 عاماً من العمل، عُرٍضَ فيلم “الفارس والأميرة” ضمن فعاليات مهرجان الجونة السينمائي، كأول فيلم رسوم متحركة مصري، من إنتاج “عباس أبو العباس” بتكلفة 3 مليار دولار، وهو من الأفلام الطويلة ومدته 95 دقيقة، وينتمي إلى فئة أفلام الحركة والمغامرة.

تعود أحداث الفيلم إلى وقائع جرت في القرن السابع الميلادي، حول فارس عربي شاب يدعى “محمد بن القاسم”، يسمع عن انتهاكات يرتكبها القراصنة من نهب وسرقة للسفن المارة في البحر، فيترك البصرة، ويقرر مواجهة القراصنة وقتل الملك الظالم، وتحرير النساء والأطفال منهم، وخلال رحلته يتعرف “ابن القاسم” على الأميرة “لبنى” ويقع في حبها.

الفيلم من تأليف السيناريست المصري “بشير الديك”، ومن رسوم الفنان المصري الراحل “مصطفى حسين”.

الفيلم تم تنفيذه بالكامل بطريقة البعد الثاني، وهي الطريقة التي يكون التحريك فيها يدوياً عن طريق تحريك الرسوم واللوحات بصورة دقيقة، وعمل فيه ما يقرب من 230 فنان غرافيك. وتختلف هذه التقنية عن التقنية ثلاثية الأبعاد، بأن الأخيرة يتم تنفيذها عن طريق الكمبيوتر.

شارك في الأداء الصوتي للشخصيات في الفيلم نخبة من الفنانيين المصريين، منهم، محمد هنيدي، عبلة كامل، مدحت صالح، لقاء الخميسي، دنيا سمير غانم، ماجد الكدواني، بالإضافة إلى صوت الفنان الراحل “سعيد صالح” الذي أكمل صوته الفنان “عبد الرحمن أبو زهرة”، وصوت الفنانة الراحلة أمينة رزق، كما يحتوي الفيلم أيضاً على 6 أغاني.

يذكر أن المنتج عباس أبو العباس، قام في عام 1992 بتأسيس “شركة السحر للرسوم المتحركة” في القاهرة، بجانب شركة “ميديا بوكس” بمدينة جدة بالسعودية.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع