القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

بالصور .. فنانة تحول الاستديو الخاص بها إلى مشاهد من أحلامها

لدينا جميعًا مساحات نحتت في أعماق خيالنا، بقعا وهمية علينا الدحرجة داخلها حينما تنتابنا لحظات القلق، والضجر، وعندما نستغرق في أحلام اليقظة العميقة، حيث تعد مساحات نلجأ إليها لنتفرد مع أنفسنا.

لذلك تدعوك الفنانة الكورية جي يونغ إلى الأدغال الكثيفة المتعششة في خيالها، عبر سلسلتها بعنوان “Stage of Mind” “مرحلة العقل”، حيث حولت الاستديو الخاص بها في سيول إلى ما تشكله أحلامها وكوابيسها التي تزهر داخل عقلها الباطن.

وتحدثت الفنانة الكورية جي يونغ في مقابلة مع مجلة الأعمال Business Lounge Journal، عن سلسلة أعمالها: “ما أقوم به هو إعادة خلق المشاهد الذهنية التي في مخيلتي… لكن المشاهد حقيقية كونها تعكس تجاربي وعواطفي، أنا أحقق ما بعقلي من خلال بناء تركيبات وتوثيق المشهد عبر صورة فوتوغرافية..وأعتقد أن هذا يفسر لماذا اخترت التصوير الفوتوغرافي والتركيب كوسيلة”.

تبدأ عملية التصوير بالنسبة لي بذات الطريقة، عبر استديوها الصغير الفارغ بطول 12 قدم، وعرض 14 قدم، وارتفاع 8 أقدام، حيث تضع في ذهنها فكرة مثمرة تسحبها مباشرة من الخيال، قد تكون الفكرة مستوحاة من ذكريات شخصية، أو أحلام، أو القلق من أمر ما، أو ربما الأساطير الكورية والأعمال الفنية الشهيرة التي تساهم أحيانا بتحفيز هذه الرؤى الشخصية، ثم تترجم هذه الأفكار من الخيال إلى الواقع.

وتقوم لي باستخدام مواد رخيصة من الورق المقوى والطلاء والفلين، وقد يستغرق العمل أسابيع أو حتى أشهر لإكمال العمل، كما رفضت التلاعب بالصور عبر البرامج التعديل.

في صورة بعنوان “عيد ميلاد” حولت الاستديو خاصتها إلى غابة زبرجد مليئة باليرقانات المتضخمة المنزلقة من داخل شرانق على شكل غيوم، وفي صورة أخرى تدعى “غرفة الرعب” أخذت الأمور إلى منحنى أكثر قتامة، مع لعبة الداما باللون الفيروزي، حيث أحدثت ارباكًا للمشاهد إذ بدت كوهم بصري، استوحت هذه الصورة من طفولتها حينما كانت تخفي نفسها في خزانتها من فوضى العالم الخارجي.

[foogallery id=”269793″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر