القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

صراف آلي بأسماء بشرية تثير الجدل في بريطانيا

أثارت الخطوة المستحدثة التي قام بها بنك باركليز في بريطانيا بمخاطبة أجهزة الصرف الآلي التابع لها بأسماء بشرية، حفيظة نواب في الحكومة البريطانية، حيث وصفوها بكونها تشكل “إهانة للعملاء”، الآلات يطلق عليها اسم “عدادات خدمة المساعدة” – لديها لويحات اسم، مع قائمة من العمليات التي يمكن أن تساعد من الداخل.

وتقوم فكرة البنك عن أنه عند إدخال العميل بطاقة السحب المصرفية الخاصة به في أجهزة السحب الآلي لسحب الأموال أو لإيداع شيك حتى تخاطبه أجهزة الصرف الآلي للبنك قائلة: الرجاء أدخل رقمك السري إلى سالي أو مارك أو جيك..الخ من الأسماء الآدمية الأخرى.

وقال باركليز إنه اختبر هذا التكتيك في خمسة من فروعه الـ1488 على الرغم من أنه رفض الإفصاح عن مكان تواجد أجهزة الصرف الآلي الخاصة به، والتي تحمل أسماء آدمية، إلا أنه أشار إلى أن الهدف هو التسهيل على العملاء للتمييز بين أنواع مختلفة من الآلات، مشيراً إلى أنه إذا نجحت هذه التجربة، يمكن إعطاء جميع أجهزة الصرف الآلية لبنك باركليز أسماء آدمية.

ولكن يبدو أن هذه الخطوة قد أتت بنتائج عكسية؛ فقد أطلقت صحيفة (الميل) حملة بعنوان (أعيدوا خدمة العملاء الحقيقية).

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر