القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

صخرة كبيرة مرت بجانب الأرض تُحيّر العلماء.. هذه قصتها

فشل الباحثون والخبراء في الوصول إلى حل نهائي، بشأن اللغز المتعلق بالصخرة الكبيرة التي تم رصدها وهي بحجم “إمباير ستيت” في مدينة نيويورك.

وقال موقع “ديلي ستار” البريطاني، اليوم الاثنين، إن الـ”صخرة” تم رصدها لحظة مرورها بجانب الأرض في الـ 19 من أكتوبر عام 2017 الماضي، أي قبل سنة تقريبًا، في المدينة الأميركية.

وأضاف الموقع، أن الاستفسارات لا تزال تحوم حول طبيعة هذا الجسم، حيث فشل الباحثون والخبراء في الوصول إلى جواب نهائي حتى الآن.

صخرة كبيرة مرت بجانب الأرض تُحيّر العلماء.. هذه قصتها

وأوضح الخبراء، أن “قطعة الفضاء الغريبة”، التي أطلق عليها اسم “أومواموا”، قد تكون “نجما مذنبا”، مشيرين إلى أنها كانت تتحرك بسرعة حول الشمس بدلا من أن تبطئ سرعتها.

ويقول الباحثون في مركز هارفارد للفيزياء الفلكية، إن حركة الجسم وسرعته، قد تكون مؤشرا على أنه “جسم فضائي”.

وقال الباحث أبراهام لوب: “أن تسرع أمام الشمس يعني أن ضوء الشمس ينعكس مباشرة على سطحك. أعتقد أن الجسم نحيل للغاية وهو ما يسمح له بالمرور أمام الأرض بشكل سريع جدا”.

وفي المقابل، كشف يوري ميلنر، الباحث في علوم الفيزياء، أن شكل الجسم مستطيل وغريب مقارنة مع الكويكبات أو المركبات الفضائية، مضيفا: “يبقى السؤال: من أين أتى هذا الشيء ومن صنعه؟”

[more_vid id=”ceHKwCoNPmEL03jQyYWdQ” title=”ناسا توثق لحظة اقتراب كويكب ضخم من الأرض” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر