القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

صالح الراجحي .. الرجل الذي اؤتُمِنَ على احتياطي الذهب السعودي

قدم برنامج “الراحل” قصة حياة رجل، مليئة بالاقتصاد والخير، فكان أمينا على الاحتياطي السعودي من الذهب كاملا، الاسم الذي يذكر فيذكر معه البر والمال والأعمال، هو الراحل صالح الراجحي. لم تكن حياة رجل الاقتصاد السعودي الراجحي بالسهلة، فصاحب أحد أهم المصارف، ليس فقط في المملكة أو في المنطقة العربية ولكن في العالم، عانى كثيرا ولكنه صنع نفسه بنفسه، بعد أن كان إيجار منزله مع أمه وعائلته في يوم من الأيام بالنسبه له، بالمبلغ الكبير. ويقول منصور بن محمد الراجحي، إن الراحل من بداية حياته إلى مماته وهو يفعل الخير باستمرار، وهذا الأمر لم يتوقف سواء في الليل والنهار. بينما أوضح الداعية الشيخ متعب الطيار، أنه كان رجل أعمال وتجارة، لكنه طلب العلم الشرعي في مقتبل شبابه على يد المفتي الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ. ويؤكد نجل الراحل عبد السلام ، أن صالح الراجحي تأثر بمشهد صاحب المنزل وهو يطرق الباب مطالبا بأجرة البيت ومهددا بطرد الأسرة، فانطلق إلى السوق وطلب مساعدة “أم سعيد” راهنا لعبة “الكعابة”، وقام بحمل الأشياء في الأسواق وبدأ رحلة النجاح. وكشف عبد العزيز صالح عبدالله الراجحي، أن الملك فيصل بن عبد العزيز، ائتمن الوالد على اقتصاد المملكة، وكلفه بإدارة احتياطي الدولة من الذهب، وكان أمينا مخلصا وكانت الإدارة راقية جدا لدرجة أن أغلب من يعملون معه، لم يعلمون هذا الدور، والأسرة المالكة تثق فيه بشكل منقطع النظير، فهو رجل كتوم وشجاع وعلاقاته واسعة جدا. ويشير منصور بن علي الراجحي إلى أن مصرف الراحل صالح الراجحي عند تأسيسه، كان أكثر شعبية من أعرق البنوك لحرصه على عدم التعامل بالربا والفائدة، وافتتح أول مكتب صرافة على مستوى نجد ووسط المملكة، وتطور العمل من الرصيف إلى دكان مصرف وتوسع الأمر.    

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر