القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

شرطية أمريكية مسلمة تصرخ في وجه العنصرية.. هذه قصتها البطولية

 

لطالما سمعنا عن الاعتداءات والممارسات العنصرية التي يتعرض لها المسلمين بشكل يومي في أوروبا وأمريكا ودول الغرب، إلا أن فوز دونالد ترامب بمقعد الرئاسة زاد الأمر تعقيدا، حيث أعلن عداوته للمسلمين بشكل صريح وصارخ.

ولعل أبرز هذه الانتهاكات والممارسات العنصرية والمشاهد التي تكشف الوجه الأسود للعنصرية في بلاد الغرب، هي ما تتعرض له المرأة المسلمة المحجبة والتي يتم تداولها باستمرار، ويبدو أن سلسلة الاعتداءات عليهن لن تنتهي.

منذ أيام قليلة تعرضت شرطية مسلمة محجبة، أنهت خدمتها في جهاز الشرطة الأمريكي لمضايقات قام بها رجل في العقد الثالث من عمره في بروكلين بنيويورك، حيث ترصد لها ولنجلها الذي يبلغ من العمر 16 عاما والذي كان يركب معها السيارة، ونزل لشراء بعض الأشياء، وعندما عادت له وجدته تعرض للضرب على رأسه.

مسلمة مسلمة

على الفور اتصلت الشرطية أمل السكري بمركز الشرطة لتبلغ عن الواقعة، وخاصة أن الرجل لم يتركهما وظل يضايقهما بكلمات القاسية، وعندما وصلت الشرطة وجدته يهددهما بأنه سوف يقطع رقبتهما ويطلب منهما العودة إلى بلادهما، وبعد ذلك هرب حتى لا تطارده الشرطة، وفقا لما نقلته صحيفة نيويورك دايلي نيوز.

وبالتأكيد لا يعلم هذا الرجل المتعصب أبدا أن المرأة التي قام بتهديدها وضرب ولدها، كان لها العديد من الأعمال البطولية عندما كانت في الشرطة الأمريكية، وأبرزها عندما هرعت لإنقاذ أسرة تتكون من أب وأم وابنتهم من مبنى اندلعت فيه النيران.

القصة البطولية هذه جعلت محافظ نيويورك بتكريمها ويصفها بالبطلة، لأن “أمل” حينها عندما سمعت صراخ الطفلة أسرعت إلى مكان تواجدها واستخدمت معطفها الخاص بها كحائل بين يدها ومقبض الباب، وانتزعت الطفلة الصغيرة الخائفة من الغرفة.

وخلال حفل التكريم، ألقى محافظ نيويورك كلمة، أشاد فيها بما قامت به “أمل”، وقال إنها التحقت بإدارة شرطة نيويورك بعد نيويورك بعد أحداث 11 سبتمبر، لتؤكد للجميع أن ذلك الحادث البشع يتناقض مع مبادئ الإسلام.

ويبدو أن شرطة نيويورك لازالت تحفظ الجميل الذي قامت به “السكري” واهتمت بالقضية بشكل كبير، إلى أن تمكنت من إلقاء القبض على الرجل الذي اعتدى عليها وعلى ولدها، و تبين أن هذا الرجل قد تحرش بها عندما حاولت أن تنقذ ابنها.

وتبين أن المتهم يدعى كريستوفر نيلسون، ويبلغ من العمر 36 عاما، وتم إلقاء القبض عليه اليوم 6 ديسمبر بتهمة التهديد بجريمة كراهية وتحرش، ولازالت التحقيقات جارية لحين اتخاذ الإجراءات اللازمة.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر