النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • ريادة وأعمال
  • رياضة
  • سياحة وسفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة وجمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

ابحث هنا

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

سيلين ديون تشارك في “الجميلة والوحش” للمرة الثانية

سيلين ديون تشارك في “الجميلة والوحش” للمرة الثانية image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

أعلنت النجمة العالمية سيلين ديون عبر صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك” أنها ستؤدي الأغنية الرئيسية لفيلم القصة الأسطورية Beauty And The Beast “الجميلة والوحش” بعنوان “How Does A Moment Last Forever”.

وعبرت سيلين ديون عن سعادتها من خلال نشر البوستر الدعائي للفيلم وكتبت: “متحمسة لأن أعلن غنائي لفيلم الجميلة والوحش، وأن أكون جزءا من هذا الفيلم مرة أخرى، مشاركتي في الفيلم الأصلي “الجميلة و الوحش” كان تجربة سحرية بالنسبة لي في الحياة”.

سيلين ديون

وكانت سيلين البالغة من العمر 47 عاما قد غنت مع المغني “Peabo Bryson” أغنية بعنوان “الجميلة و الوحش” Beauty and the Beast، للفيلم بنسخته الكارتونية عام 1991 ونالت عليها جائزة غرامي عام 1992.

ويشارك في بطولة فيلم “الجميلة والوحش” نجمة سلسلة أفلام “هاري بوتر”، إيما واتسون، والفنان دان سيتفنز، و إيما سيمبثون، لوك إيفانز، جوجو مباثيو رو، أودرا ماكدونالد، جوش جاد، ستانلي توتشي ومن إخراج بيل كوندون, وسيعرض في دور السينما العالمية 17 من مارس 2017.

وفيلم “الجميلة والوحش” يعتبر لقطات جديدة حية من فيلم الرسوم المتحركة الذي أنتجته شركة “والت ديزني” عام 1991، وحصل على عدة جوائز أبرزهم “جائزتي أوسكار” كأحد أنجح فيلم رسوم متحركة في التاريخ بعد حصوله وترشحه لعدة جوائز عالمية.

 

وتدور أحداثه في القرن الثامن عشر بفرنسا، عندما تحول ساحرة شريرة أحد الأمراء إلى وحش رفض أن يستضيفها في قلعته، وكل عاملي القصر إلى أدوات منزلية، وعلى الجانب الآخر فتاة بسيطة تدعى “بل”، لا يتفهم أهل قريتها أحلامها البسيطة وطموحاتها، وتذهب للقصر لتحرير والدها “موريس” الذي أحتجزه الوحش فيه، حين تلتقي بالأمير تطلب منه تحرير والدها مقابل أن تحتجز مكانه.

وتتطور أحداث الفيلم عندما تحاول “بل” الهروب، فينقذها الوحش من الذئاب وتكتشف بل أن ذلك الوحش يمتلك قلبا طيبا، فتمنع “جاستون” من قتل الوحش، وتنتهي القصة بعودة الوحش إلى صورته الطبيعية بعد أن أزالت الجميلة “بل” اللعنة، وعرف الحب الذي لم يكن يعرفه من قبل.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع