القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

سيدة تركية تطعم لاجئين سوريين على حساب المطعم

تداول نشطاء على مواقع التواصل خبراً طريفاً اعتبره البعض إنسانياً، بينما اعتبره آخرون يدخل في باب الغش والنصب، حيث قامت سيدة تركية من مدينة إسطنبول بجمع 35 طفلاً سورياً لاجئاً، واصطحبتهم معها إلى مطعم قريب، وطالبت السيدة التركية المجهولة صاحب المطعم بإطعام الأطفال السوريين سندويشات “دونر” الكباب، وتقديم لبن عيران لهم.

وبينما كان الأطفال يتناولون طعامهم “المجاني”، قالت السيدة، التي تبرعت بإطعامهم لنادل في المطعم إنها ستذهب إلى محل مجاور للصرافة لتحويل 200 يورو إلى الليرة التركي. لتختفي عن الأنظار إلى الأبد.

من جهته، علّق جنغيز أيدوغان صاحب المطعم الذي بقي ينتظر السيدة المجهولة دون أن تظهر ثانية، قائلاً: إنه لا يشعر بالضيق أو الانزعاج، بل بالرضا”، واصفاً الأمر بأنه كان حيلة ذكية، مضيفاً: “إذا أرادت هذه السيدة أن تفعل ذلك ثانية، فلتفعلها في مطعم آخر”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر