النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

سوانزي يسقط المان يونايتد في “البريمرليج”

سوانزي يسقط المان يونايتد في “البريمرليج” image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

سقط فريق مانشستر يونايتد أمام فريق سوانزي بهدفين مقابل هدف، ضمن منافسات الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

بداية اليونايتد القوية لم تدم طويلاً بعدما بدأ الفريق المضيف في التقدم نحو مرمى روميرو من خلال الضغط العالي بمنطقة الوسط وعدم إعطاء الفرصة لشنايدرلين وشفايني من البدء في صناعة الهجمات، ونجح شيلفي وكورك لاعبي ارتكاز سوانزي في إيقاف خطورة المتقدم من العمق في الوقت الذي تناوب فيه الطرفان تايلور وناتون في الإسناد الهجومي .

ونشط آيو وسيغردسون في اللعب على المساحات التي خلفها شفايني وشنايدرلين مع تحركات رائعة من قلب الهجوم الفرنسي جوميز الذي أرهق بلند في تحركاته وقدراته الهجومية .

هذا السيناريو منح سوانزي الأفضلية والخطورة، ما دفع يونايتد للعب على المساحات في عمق دفاعات سوانزي وتحديداً في المنطقة التي يشغلها هيرنانديز، وكاد روني يتمكن من الهروب في كرتين ويضرب هذا العمق إلا أنه لم يحسن استغلالهما، في حين أهدر ماتا أخطر فرص مانشستر في هذا الشوط بعدما تعدته تمريرة هيريرا في مواجهة فابيانسكي إلا أنه فضل التسديد بجانب المرمى .

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول صراعاً على منطقة الوسط انعدمت فيه محاولات الوصول إلى المرمى، فأحسن شفايني وكورك في مواجهة شنايدرلين وشفايني في منطقة الوسط، لتمر الدقائق الأخيرة من دون تعديل على النتيجة في الوقت الذي شهد فيه تطاير عدد من البطاقات الصفراء كانت من نصيب كل من شنايدرلين وديباي من جانب مانشستر وروتليدج من جاني سوانزي .

كما شهد الشوط الثاني إثارة منذ البداية، حيث لم يمهل لاعبو مانشستر يونايتد سوانزي الفرصة لالتقاط الأنفاس ليفتتح ماتا التسجيل في الدقيقة 49 مستغلاً عرضية لوك شاو المتقنة، وكاد ويليامز مدافع سوانزي يقتل المباراة بعد أن حول عرضية ديباي مخادعة لحارسه فابيانسكي الذي أبعدها في اللحظات الأخيرة .

تأخر سوانزي بالنتيجة دفع مدربه لإجراء تعديلات هجومية دفع من خلالها بالكوري سونج بديلاً عن روتليدج ودفع بأيو إلى جانب جوميز، ما أعطى أكله سريعاً فتمكن من تحقيق التعادل في الدقيقة 61 بعد عرضية سيغردسون المتقنة على رأس آيو الذي عكسها في مرمى روميرو، ولم تمض أكثر من دقيقة حتى تمكن سوانزي من إضافة الهدف الثاني بعد تمريرة ساحرة من الغاني آيو إلى جوميز ضربت خط دفاع مانشستر وتابعها جوميز في زاوية روميرو محققاً هدف الفوز الثمين.

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع