القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

سمو الأمير الوليد بن طلال.. الداعم الدائم لجميع الأندية السعودية

أكد محللو وخبراء برنامج “كورة” أن صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال، قدّم الدعم ولا يزال لجميع الأندية السعودية، ولذلك يحمل له كافة الرياضيين وليس “الهلاليين” فقط، الكثير من الحب في قلوبهم. صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال أشاد في تغريدة له على تويتر، برئيس نادي “الهلال” السيد فهد بن سعد بن نافل، قال فيها: “الهلال تحت إدارتك الرزينة في أيدٍ أمينة جداً جداً، خاصة بعد تحقيق إنجازات غير مسبوقة خلال أول عام من انتخاب مجلس إدارته الحالي برئاستك الواثقة والمميزة ليتم حسم الدوري وكأس آسيا، رابع العالم، وبإذن الله كأس الملك”. بدوره رد رئيس “الهلال” بقوله:” سيدي الوالد.. الحمدلله على فضله وتوفيقه.. والحمدلله على وجودك داعماً طوال عقود من الزمن استطاع خلالها الهلال الاستمرار في الزعامة على مختلف الأصعدة بفضل من الله ثم بدعمكم، ودعم رجالات الهلال وجهد أبناءه وبإذن الله القادم أجمل”. وفي هذا السياق، أكد مقدم البرنامج، الإعلامي تركي الشديد، أن نادي الهلال وصل إلى ما هو عليه من إنجازات محلية وعالمية بفضل رجالاته وعلى رأسهم سمو الأمير الوليد بن طلال. وأوضح المحلل الرياضي عيد الثقيل، أن سمو الأمير الوليد بن طلال دعم جميع الإدارات المتتالية للهلال. وقال إن “الهلال” متفرد عن غيره بأعضاء الشرف المتميزين الذين يقدمون الدعم غير المشروط و بدون مقابل، على عكس أعضاء شرف في أندية أخرى، يتدخلون مقابل دعمهم في تشكيل الفريق في كل مباراة. فيما لفت رئيس نادي التعاون السابق محمد السراح، إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال، هو مساند لجميع الأندية السعودية. وبالنسبة لنا كرياضيين، كنا ننتظر تحقيق بطولة حتى نخاطب سمو الأمير، الذي كان يمنحنا دعماً بلا حدود، لذا، فإن محبة هذا الرجل ليست في قلوب الهلاليين فقط، وإنما في قلوب الجميع.  

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر