القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

سقوط ليفربول وتشيلسي في أول مباريات دوري الأبطال

انتهت أمس الجولة الأولى من بطولة دوري الأبطال، التي تضمنت ثماني مباريات، وشهدت تلك الجولة العديد من المفاجآت، وشهدت الجولة صراع كبير في مباراتين، هما مباراة برشلونة وبروسيا دورتموند، ومباراة ليفربول ونابولي. وإليكم ما حدث سقطت ليفربول في مدينة ساو باولو، إذ انتهت المباراة بفوز الفريق الإيطالي نابولي بنتيجة (2- 0)، وحدث ما كان يخشاه المدرب يورجن كلوب، وهو تكرار هزيمة العام الماضي، كما أثبت المدرب الإيطالي كارلو أنشلوتي، بأنه المدرب المخضرم في تلك البطولة، ولا يهم مع من يلعب، فهو يملك مفاتيح لعب تلك البطولة. بينما في المدينة الألمانية وعلى ستاد سيجنال إيدونا بارك، كان يلعب نادي برشلونة مع نادي بروسيا دورتموند، أو الأصح بأن بروسيا دورتموند كان يلاقي حارس مرمى برشلونة “تير شتيجن”، حيث كان السبب الرئيسي في حماية برشلونة من الهزيمة، وسيطر الفريق الألماني أغلب فترات المباراة، وكان الأقرب للفوز لولا براعة حارس مرمى الفريق الكتالوني. وفي المدينة الإيطالية حدث ما كان يخشاه كونتي، وهو أن تكون مواجهة نادي إنتر ميلان لفريق سلافيا براج صعبة، وبالفعل كانت كذلك، وقد انتهت بالتعادل الإيجابي (1- 1)، بينما في مدينة لندن وعلى ستاد ستامفورد بريدج خسر فريق تشيلسي من فريق فالنسيا بنتيجة (1- 0)، وكانت تلك هي المرة الأولى التي يشارك فيها فرانك لامبارد في بطولة دوري الأبطال كمدرب، ولكن البداية لم تكن جيدة كما يرغب هو وعشان النادي الأزرق. وكذلك في الملاعب الفرنسية حيث التقى نادي ليون الفرنسي مع نادي زينت البلجيكي، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي (1- 1)، بينما واصل نادي اياكس الهولندي الأبداع بعدما قدم العام الماضي مستوى مبهر في دور الأبطال، فاز في أول ظهور له هذا العام على نادي ليل الفرنسي بنتيجة (3- 0).

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر