القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

هذه الأضرار الصحية ستمنعك من ارتداء ربطات العنق

يلجأ الرجال إلى ارتداء ربطات العنق لإضفاء لمسة من الأناقة والتميز إلى إطلالتهم، إلا أنها على الجانب الآخر تؤثر على صحتهم، وهو الأمر الذي لا يعرفه أغلب الرجال.

وينصح مختلف أطباء الأمراض المعدية بالتقليل من ارتداء ربطات العنق، والحذر من لمسها لأنها تسبب ضغطا على الغدة الدرقية مما يؤدى إلى مزيد من التوتر والضغط العصبي في التعاملات مع من حولك .

ويسبب الضغط المستمر خللا في معدل إفراز الجسم لهذه الغدة، مما يجعلها مصدر خطر كبير بالنسبة لمصابي الغدة الدرقية، ومرضى الكبد والسكري والصرع، كما أن إحكام وشد ربطات العنق يسبب أضرارا بالغة في الجهاز العصبي.

وأثبتت دراسة أمريكية أن زيادة نسب احتمالية الإصابة بمرض المياه الزرقاء، وارتفاع ضغط العين عند من يحكمون غلق ربطات العنق، وجميعا مسببات  يترتب عليها فقد البصر جزئيا أو كلياً .

ومن جانب آخر أجريت كثير من الأبحاث الدولية على الأطباء الذين يعتبر ارتدائهم لها وسيلة لحمل الجراثيم والبكتيريا والميكروبات والفيروسات ونقلها للآخرين خاصة المرضى عند الكشف عليهم، مما جعل ربطات العنق محور تركيز في مختلف المؤتمرات والنقاشات الطبية الخاصة بالسلامة المهنية للأطباء ومن حولهم وحدث ذلك في إنجلترا وماليزيا .

وطالب بعض الأطباء الماليزيين بالإعلان أن ربطات العنق تنطوي على أخطار صحية، مطالبين وزارة الصحة بالكف عن إلزامهم بارتدائها على اعتبار أنها حامل متنقل للجراثيم  .

وفي أحد مؤتمرات الجمعية الطبية البريطانية لصغار الأطباء الاسكتلنديين كان موضوع ربطات العنق واحدا من الموضوعات الحاضرة بقوة في النقاشات، وتوصلوا لنفس النتيجة فيما يخصها .

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر