القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

زميلات الرجل ..عواصف تثير غيرة زوجته

تصاب بعض النساء بالغيرة الشديدة من زميلات أزواجهن في العمل ؛وتبالغ بعضهن في الغيرة إلى الحد الذي يعتبرن فيه زميلات الأزواج خاطفات للرجال ومصدر تهديد لحياتهن الأسرية واستقرارها، ما قد يدفعهن لتضييق الخناق على الزوج إما بكثرة الاتصالات أوالتساؤلات أو توجيه اللوم والعتاب بشكل دائم؛ ما يحوّل الحياة الزوجية إلى جحيم حقيقي لايطيقه الزوج والزوجة على حد سواء . في البداية تقول “نرمين مراد” إنّها واحدة من النساء شديدات الغيرة على أزواجهن، مؤكدة أنّ أكثر ما يشعل غيرتها على زوجها هن زميلاته في العمل على الرغم من أنها لاتربطها بهن أي علاقة ولم تراهن سوى مرات قليلة منذ زواجها الذي مرّ عليه خمس سنوات ، إلا أنّ هناك هواجس كثيرة تراودها بأن إحداهن تحاول التسلّل إلى قلب زوجها وتسعى لاختطافه منها ، وكلما اتصلت به إحدى زميلاته في العمل تشتعل نار الغيرة بداخلها وتطرح على زوجها قائمة طويلة من الأسئلة التي تثير ملله وقد تنتهي في كثير من الأحيان بخلاف بينهما . فيما يقول “ماجد رضوان ” إنّ أكثر ما يؤرق حياته الزوجية هو غيرة زوجته الشديدة عليه والتي ارتبطت بزميلاته في العمل، مؤكداً أنها على معرفة بهن جميعاً حيث كانت تعمل معهن قبل الزاوج وفي نفس المكان؛ وأضاف بأنّها تثير مشاكل كبيرة إذا وجدت إحداهن تتصل به عبر الهاتف أو الواتس أب أو تسلّل إليها خبر بأنه تحدّث أومازح إحدى الزميلات . في هذا السياق تقول الدكتورة “نعمت عوض الله – المستشار في شؤون الأسرة ” إنّ الغيرة بصفة عامة من المشاعر المدمرة للحياة الزوجية إذا ما تجاوزت حدود المعقول والمألوف ، مؤكدة أن الزوجة الناجحة هي من تستطيع أن تبني جسور الثقة بينها وبين زوجها؛ وتسعى لتعزيز العلاقة بينهما بما يكسبها قدراً كبيراً من الثقة بنفسها ويحول دون تسلل بعض الأفكار والهواجس إلى ذهنها وأضافت بأنّ زميلات العمل هن في الغالب الفئة الأكثر التي تثير وتشعل غيرة النساء ، وذلك لكونهن شخصيات مبهمة لدى الزوجات لايعرفن عنهن الكثير ما يجعل الأفكار المسمومة تروادهن . ولفتت إلى أنه في الكثير من الأحيان يكون الأزواج أنفسهم سبباً في إشعال غيرة الزوجات من زميلاتهم فى العمل من خلال التحدّث عن إحداهن بإعجاب شديد حتى وإن كان هذا الإعجاب متعلّقاً بجدها واجتهادها في العمل . وتنصح المستشار في شؤون الأسرة المرأة التي تغار من زميلات زوجها في العمل بالتغلّب على هذه المشاعر من خلال : -تعزيز ثقتها بنفسها واهتمامها بمظهرها وثقافتها. -تفهّم طبيعة مجتمع العمل وأنه من الطبيعي أن يكون هناك زميلات لزوجها . -الابتعاد عن التضخيم والمبالغة إذا أثارت مشاعر الغيرة لديها مكالمة هاتفية أو رسالة من قبل إحدى زميلات الزوج لزوجها. -تجنّب التحدّث مع الزوج في الأمور التي تثير غيرتها وهي منفعلة حتى لاتتطور المشكلة . وتابعت أنه على الجانب الآخر يوجد على الزوج مسؤولية أخرى تتجسد في: -العمل على تعزيز العلاقة بينه وبين زوجته والتأكيد لها بشكل دائم أنها الأفضل في نظره من كل النساء . -تجنُّب التحدّث عن زميلاته فى العمل بطريقة تثير غيرة زوجته . – لامانع من أن يسعى للتعارف بين زوجته وزميلاته في العمل حتى يحد من مشاعر الغيرة لديها .

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر