النسخة الدولية

شخّص المحتوى

إختر الموضوع

  • أبراج
  • أسرة
  • السعودية
  • برامج روتانا
  • تفسير أحلام
  • تكنولوجيا
  • خليجيات
  • روتانا
  • رياضة
  • سياحة و سفر
  • صحة
  • لايف ستايل
  • مشاهير
  • منوعات
  • موضة و جمال
  • نجوم روتانا

إختر البلد

  • الامارات
  • سعودية
  • لبنان
  • مصر

إختر المظهر

أبيض أسود

ساهم بالمحتوى

تسجيل الدخول

نسيت كلمة السر؟

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

الاشتراك بالصحيفة الإخبارية

ورد الآن
شجاعة رجل أمن تنقذ طفلا من الموت حرقا في سيارة والده…

إعلان

ريا وسكينة.. كلاكيت 100 مرة!

ريا وسكينة.. كلاكيت 100 مرة! image
  • Aa
  • ع
  • ع
  • ع

يبدو أن شخصيتي ريا وسكينة ستبقيان مصدر إلهام للكثير من الكتّاب والمخرجين، سواء في السينما أو التلفزيون أو المسرح، فعلى مدار 3 ليال، قدمت فرقة فرسان الشرق للتراث عرضاً جديداً تناول قصة “ريا وسكينة” وذلك على خشبة مسرح الجمهورية بالقاهرة.

العرض الذي جسدت فيه الفنانة انتصار دور “سكينة” والفنانة بدرية طلبة دور “ريا” وشاركهم التمثيل الفنان حمدي الوزير، كان من تأليف مصطفى سالم وإخراج حسام الدين صلاح.

والجديد في العرض أنه تضمن قراءة إنسانية لقضية جنائية شهيرة، إذ تناول العرض قصة ريا وسكينة خلال أوائل القرن العشرين، وكيف دارت حولهما الكثير من الأقاويل، بمعالجة جديدة تعتمد على التحليل النفسي، والبحث في الظروف الاقتصادية والمناخ الثقافي آنذاك، ويبرز ردود الأفعال تجاه العنف الذي تعرضتا له، باعتباره صراعاً مع الموت.

بدرية طلبة وانتصار

بوستر مسرحية ريا وسكينة

الفنانة بدرية طلبة التي أنتجت المسرحية، روت لـ “روتانا.نت” أنها قررت تمثيل وإنتاج هذه العرض، لاقتناعها التام بأن ريا وسكينة ظلمتا تاريخياً.

وأضافت طلبة أن العمل قُدّم في قالب كوميدي، ولكن بشكل ينصف ريا وسكينة، كما أنها تجسد دور “ريا” التي كانت تقتل الأنكليز، وليس المصريين كما قيل.

أما  شخصية “سكينة” التي أدتها الفنانة انتصار، صرحت لـ”روتانا.نت” أنها سعيدة بالنجاح الذي حققته المسرحية خلال الأشهر القليلة الماضية، حيث عرضت المسرحية على مسرح تياترو النيل بالإسكندرية، ومن المقرر أن يتم عرضها في أجازة منتصف العام بالقاهرة على أحد مسارح وسط البلد.

ولكن من المعروف أيضاً، أن عدد من الفنانات قدمن قبل بدرية وانتصار، مسرحيات ومسلسلات وأفلام “ريا وسكينة”، نتعرف إليهن في التالي.

سمية الخشاب وعبلة كامل

سمية الخشاب وعبلة كامل في مسلسل ريا وسكينة

في عام 2005 قدمت عبلة كامل وسمية الخشاب دوري “ريا وسكينة” في مسلسل بنفس الاسم، حيث تناول العمل الدرامي قصة حياة الأختين، وهما من أشهر مجرمات القرن العشرين في مصر _بحسب بعض المصادر التاريخية_ وكانتا وراء مقتل العشرات، قبل انتهاء حياتهما بصدور حكم قضائي بإعدامهما، الذي تم تنفيذه في 21 ديسمبر عام 1921.

المسلسل الذي حقّق نجاحاً كبيراً آنذاك بشهادة النقاد، كان مأخوذاً عن كتاب “رجال ريا وسكينة” للكاتب والمؤرخ المصري الراحل صلاح عيسى، ويعد من أكثر الكتب توثيقاً للسيرة الذاتية لكلاً من ريا وسكينة.

شادية وسهير البابلي

أحمد بدير وسهير البابلي

في عام 1980، مثلت كلا من شادية وسهير البابلي المسرحية الأكثر شهرة حتى هذا اليوم باعتراف الجمهور، وشاركهما البطولة عبد المنعم مدبولي وأحمد بدير.

ويعتبر هذا العرض المسرحي، هو التجربة المسرحية الأولى والأخيرة في مشوار الفنانة الراحلة شادية، وهي من إخراج حسين كمال، وتأليف بهجت قمر، وإنتاج سمير خفاجى.

نجمة إبراهيم وزوزو حمدي

أنور وجدي في مشهد من فيلم ريا وسكينة

قدّم المخرج الراحل صلاح أبوسيف عام 1953 فيلم ريا وسكينة، وجسدت الفنانة الراحلة نجمة إبراهيم دور “ريا”، وقدمت زوزو حمدي دور “سكينة” وشاركهما البطولة كلاً من أنور وجدي، شكري سرحان وفريد شوقي.

قصة الفيلم تدور حول ظاهرة اختفاء السيدات في الاسكندرية، حيث يتسلل الرعب إلى القلوب، ويهتم الشرطة بهذه الظاهرة والعمل على فك أسرارها، ويعدّ الضابط أحمد الذي قام بدوره الفنان أنور وجدي خطة للكشف عما وراء هذه الظاهرة، التي كانت تستهدف فيها السيدات لسرقة مصاغهن.

إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة

إسماعيل يس

“إسماعيل يس يقابل ريا وسكينة” هو فيلم مصري كوميدي، من بطولة إسماعيل يس وثريا حلمي، وإخراج حمادة عبد الوهاب وتأليف أبو السعود الإبياري، وتم عرضه في 21 مارس عام 1955.

تدور أحداث الفيلم حول عصابة تخطف النساء، وتقوم بقتلهم وسرق ذهبهم، وبعد ذلك يقومون بدفنهم تحت منازلهم، ومن هنا اكتشف شاب بالصدفة أن خطيبته تذهب إلى هناك، لذلك شعر الشاب بالخوف الشديد فقرر أن بيلّغ الشرطة بعد خروجه من هذا المنزل الذي دخل إليه بالصدفة!


يونس شلبي وشريهان

شريهان

في عام 1983، أخرج أحمد فؤاد فيلم ريا وسكينة من بطولة شريهان ويونس شلبي، ويتحدث الفيلم في قالب كوميدي عن شخصية عزوز الممثل المسرحي الفاشل، وخطيبته فُلة التي تعمل خادمة في منزل “برعي” حكمدار الشرطة بالإسكندرية، وهو المسؤول عن القبض على السفاحتين ريا وسكينة، تفشل جميع الخطط التي توضع للقبض عليهما بواسطة الضابط فتحي، ثم يتنكر عزوز وفلة في شخصيتي ريا وسكينة.

 

عودة ريا وسكينة مع إنتصار وبدرية طلبة

 

 

 

هذا الخبر لا يعبر بالضرورة عن رأي الناشر أو الموقع