القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ريانا تحبس بيونسيه بين جدران الشك !

  عانت المطربة الأمريكية بيونسيه خلال الأعوام الماضية من خيانة زوجها مطرب الراب الأمريكي والمنتج الموسيقي جاي-زي، خاصة عام 2014 الذي شهد صراعاً كبيراً بين الاثنين بعد شائعات خيانته لها مع المطربة باربيدوسيه ريانا. وكشف الصحفي الأمريكي جون راندي تارابوريللي في كتابه الذي يحمل اسم “Becoming Beyoncé: The Untold Story” حول سيرة بيونسيه، والمعاناة التي كانت فيها بسبب خيانة زوجها. ومن أشهر خيانات زوج بيونسيه مع ريانا، والتي بدأت علاقتهما في عام 2005، بعدما أنتج لها أغنية “Pon de Replay”، ورغم أنها كانت مطربة حديثة حينها إلا أنّها زرعت الشك بين الحبيبين. يقول مؤلف الكتاب إنّ بيونسيه لم تعرف كيف تعيش مع زوجها في ظل مشاكلهما الزوجية بسبب ريانا، وفضلت الانفصال عنه لمدة عام كامل، قبل تدخل مدير أعمال “ريانا” لتعود لزوجها من جديد. وبعد مرور عامين على زواج بيونسيه من جاي-زي، عاد مرة أخرى ليمارس هوايته، ولكن هذه المرة كانت شائعات الخيانة مع المطربة ريتا أورا التي دعاها لمشاركته في أغنية مصوّرة، ما ساعدها كثيراً بمسيرتها الفنية، ولكن كذبت هذه الشائعات المطربة الشابة. وكان الصراع الأكبر بين الزوجين حول الخيانة في عام 2014، بعد واقعة المصعد الشهيرة، عندما قامت أخت بيونسيه “سولانج” بشتم وضرب مغنّي الراب، والسبب كان رغبته في الالتحاق بالسهرة الخاصة التي نظمتها ريانا بعد حفلها، المشاجرة سجّلتها كاميرا المصعد وانتشرت على المواقع الإلكترونية عبر العالم. وأكّد مؤلف السيرة أنّ بيونسيه اكتشفت بعد ذلك أن زوجها يملك هاتفاً خاصاً للتحدث إلى ريانا، ورغم أنّ زواجهما تحطّم، لكنهما يستمران معاً بسبب ابنتهما ومصالحهما المالية المشتركة. وأشارت بعض التقارير إلى أنّ بيونسيه طالبت بعد هذه الواقعة بتعديل عقد زواجها وإضافة شروط جديدة، ومنها دفع زوجها مبلغ 3.7 مليون يورو لقاء كل مرة يخونها بها بالمستقبل، كما تطالبه بالبقاء بقربها وبقرب ابنتيه لفترة أطول، وعدم غيابه لمدة تزيد عن 10 أيام، إلا أنّه لم يتم التأكيد على هذه التقارير.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر