القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

رونالدو المنتهي يعود بخلطة سحرية لصناعة المجد مع يوفنتوس!

خالف النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو توقعات تقارير إعلامية، وصفته بـ”المنتهي”، بعد انتقاله إلى فريق “يوفنتوس” الإيطالي، قادمًا من ريال مدريد الإسباني.

الأدلة والأرقام تُثبت أن ما يقدّمه “صاروخ ماديرا”، مع “السيدة العجوز”، يمثل خلطة سحرية، لا يعرفها سوى الدون، وهي التي جعلت منه هدّافًا للدوري الإيطالي بـ10 أهداف، مناصفة مع مهاجم “جنوى” البولندي، كريزتوف بياتيك.

اختلاف خلطة رونالدو السحرية في إيطاليا، يكمن في توقفه عن اتباع أسلوب اللعب المعتاد مع النادي الملكي، خلال تسع سنوات قضاها هناك، اعتمادا على شيء من الأنانية، والشراسة الذاتية، وتحوّله إلى فرد يلعب للمجموع، فهذا الأسلوب المناسب للكالتشيو، هو السر في استمرار مسيرته المتألقة.

الأرقام تثبت أن رونالدو ليس هذا المنتهي الذي تحدثت عنه التقارير الرياضية، وبعض الجماهير أيضا، حيث مرّر حتى الآن 5 تمريرات حاسمة في الدوري، خلال 14 مباراة فقط، وهو نفس عددت تمريراته الحاسمة، في موسمه الأخير مع ريال مدريد كاملا.

وبعد استحواذه التام على تنفيذ الركلات الحرة، في ريال مدريد، رغم فشله في تنفيذ معظمها، ها هو الآن يتشارك في تنفيذها مع زميليه الجديدين باولو ديبالا، وميراليم بيانيتش.

الطريقة الجماعية الجديدة التي يتبعها رونالدو، لم تقلل من قيمته كهداف “فتاك”، فهو لا يزال يتصدر قائمة المسددين، وبفارق كبير عن زملائه بالفريق، كما أن معدله التهديفي يتنبأ بموسم قياسي جديد له.

وفي المقابل أصبح رونالدو أكثر إفادة لزملائه بشكل أكبر، فهو يخلق فرصة تهديفية كل 50 دقيقة، ويحتل المركز الثاني، بعدد التمريرات الحاسمة في الدوري.

ومع تصاعد مؤشر أداء الدون، فقد ينتهي الأمر بإعادة دوري أبطال أوروبا إلى خزائن “السيدة العجوز” التي اشتاقت له لأكثر من 20 عاما.

[more_vid id=”QYEQu4YjPWj5AJzUMZAlQ” title=”استقبال رونالدو من جماهير يوفنتوس” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر