القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

روان بن حسين ضيفة أولى حلقات The Signature

استضاف برنامج The Signature في أولى حلقاته مدونة الموضة الكويتية روان بن حسين. وقالت روان في بداية الحلقة، إن “حب النفس لا يأتي في يومٍ وليلة”. كما أشارت إلى أن “التنوع في الملابس يغير مزاجها للأفضل، كذلك تفعل تسريحة الشعر الجديدة”. وتحدثت البلوغر الكويتية عن تفاصيل أخرى في الحلقة، منذ بداياتها، ثم مفاجأة حملها ومرحلة الأمومة، تابعوها في هذه المقابلة.

بدايات روان بن حسين

ولدت روان بن حسين في 30 ديسمبر عام 1996 في الكويت. لكنها عاشت مع أسرتها معظم حياتها في بريطانيا. تلقت تعليمها الجامعي في جامعة ويستمنستر في لندن، التي حصلت منها على شهادةٍ في الحقوق. وعن دخولها إلى عالم السوشيال ميديا، أوضحت أنها “في السنوات الأربع الأولى لها في هذا العالم، كانت ما تزال طالبة في الجامعة في بريطانيا تدرس القانون”. وتحدثت عن تلك الفترة، حين كانت “تستكشف وتتعرف إلى كل ما هو جديد”. وأكدت أنها “بعد الانتهاء من الجامعة تزوجت وأصبحت اهتماماتها تخص الحمل والأمور الخاصة بالأمومة وتعلم الطبخ“. ولفتت إلى أنها منذ صغر سنها، سواء مع وجود إنستغرام أو من دونه، تعتبر أن الوقت هو أهم شيء في حياتها، وتعمل على استغلاله بكل تفاصيله.

الحمل المفاجئ

روان بن حسين أعلنت المدونة الكويتية عن حملها في 28 نوفمبر. وأثرت حينها في مشاعر متابعيها خلال الإعلان عن حملها. فهي شاركت متابعيها بإحدى أكثر اللحظات المؤثرة في حياة كل حامل، حين سمعت نبضات قلب جنينها. وقد بكت البلوغر الكويتية تأثراً حين سمعت نبضات قلب الجنين، التي لم تكن واضحةً في البداية. وعلق متابعوها متسائلين عن هوية زوجها، وإذا كانت فعلاً حامل؟ كانت مفاجأةً لم يتوقعها جمهورها، الذي لم يكن معظمه يعرف أنها تزوجت أصلاً. وحرصت روان على مشاركة متابعيها عبر إنستغرام، صوراً بشكل دائم، تظهر كيف بدت علامات الحمل واضحةً عليها.

من هي روان بن حسين؟

روان بن حسين عرفت بن حسين الشهرة حين نشرت رحلتها مع فقدان الوزن على إنستغرام، ووصل حينها عدد متابعيها إلى 4 مليون شخص. تعمل في مجال الموضة وعروض الأزياء، والكتابة. صدر لها عام 2017 كتاب كما لم تحب امرأة. وتكتب مقالاتٍ لصالح مجلةٍ أجنبية. يطلق عليها البعض بروك شيلدز الكويت، بسبب الشبه الشديد بين ملامحها وملامح النجمة العالمية. وصنفت عام 2017، ضمن أجمل 100 وجه في العالم، من قبل موقع BOUTHE. وحين سئلت في الحلقة عن لونها المفضل، أوضحت أنها “حين دخلت العالم الافتراضي، كانت تفضل ألوان الأسود، الأبيض، الرمادي، والأزرق الغامق”. وأضافت: “لكن مع تعليق أحد المتابعين بأنني أميل إلى ألوانٍ غير مناسبة لعمري، وكان وقتها 18 عاماً، قررت الابتعاد عن هذه الألوان، والتوجه إلى ما هو مبهج أكثر”.

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر