القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

رمضان في ألمانيا.. تجمعات وودّ وعبادة

تحتفي ألمانيا بشهر رمضان كغيرها من الدول الأوروبية، حيث يبدأ الألمان المسلمون شهر الصوم بناء على رؤية البلد الذي ينتمي إليه أو المراكز الإسلامية التابعة لها.

لا يُحدِث شهر رمضان تغييراً ملحوظاً على حياة المسلمين، حيث يمارسون أعمالهم بشكل طبيعي، وتسير حياتهم اليومية كما كانت عليه من قبل.

ولعل الإفطار الجماعي بين الجاليات الإسلامية في بلاد الغربة أبرز الطقوس الرمضانية بألمانيا، إذ يسعى المسلمون إلى التعارف وتوطيد العلاقات وتبادل الزيارات فيما بينهم.

وتحرص كل جالية من الجاليات الإسلامية على تناول ما اعتادوا عليه من طعام في بلادهم، ولا تخلو مائدة الإفطار من أنواع الحلوى مثل القطايف والكنافة وغيرها من الحلويات الشهيرة في البلاد العربية.

وتقوم المراكز الإسلامية والمساجد في ألمانيا بنشاطها المعتاد في غير رمضان من انعقاد الدروس الدينية والأسبوعية، ويؤدي المسلمون في ألمانيا صلاة التراويح في المراكز الإسلامية والمساجد المتواجدة في المدن والقرى هناك.

وتزداد أعداد المسلمين في المساجد ليلة 27 من رمضان، ويبقون في المسجد يذكرون الله ويتلون القرآن لحين طلوع الفجر.

وفي أول أيام عيد الفطر يجتمع ملسمو ألمانيا بعد صلاة العيد، ويتناولون الإفطار معاً، ثم يخرجون في جماعات للتنزه ويلتقون على حفلة غداء يكون اللحم والشواء الأطباق الرئيسية على مائدتها.

صرّح المُتحدث الإعلامي لإمارة منطقة مكة المكرمة سلطان الدوسري، بأن الجهات الأمنية باشرت صباح اليوم الأربعاء حادثة اعتداء جبان أثناء حضور القنصل الفرنسي لمناسبة

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر