القائمة

مواضيع مشابهة

Share:

Share on facebook
Share on linkedin
Share on twitter

ردة فعل زوجها وابنتها غير متوقعة.. نهاية مأساوية لطبيب رفض إجراء «قيصرية»

ألقت الشرطة القبض على رجل في الصين، بعدما أبرح أحد الأطباء ضرباً عنيفاً، حين رفض الطبيب إجراء جراحة قيصرية لزوجته الحامل.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الرجل الذي يُدعى “تشينغ” اعتدى على الطبيب في مستشفى جامعة “بكين”، بينما كان الطبيب يحاول أن يشرح له أن الحالة لا تستدعي عملية قيصرية.

ويظهر الرجل خلال مقطع الفيديو، وهو يضرب الطبيب بعنف في وجهه ويركله في بطنه، قبل أن تنضم إليه ابنته البالغة من العمر 19 عامًا، التي انضمت إلى والدها في الشجار مع الطبيب.

[vod_video id=”PE44f0Fkt5AFT4DSZu440A” autoplay=”1″]

وفي نهاية المطاف تمكن المارة والموظفون في المستشفى من إنهاء الشجار، وأبلغت التقارير المحلية عن إصابة الطبيب بكسر في الفك وتورم في العين، وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

واعتقل الزوج وابنته؛ لكن تم إطلاق سراح الفتاة بعد وقت قليل بكفالة مالية، وسوف يستمر التحقيق مع أبيها.

[rotana_image_gallery rig_images_ids=”666593,666594,666595,666596,666597,666598,666599″]

وقال مسؤول من المستشفى: “لدينا سياسة عدم التسامح مطلقاً بشأن العنف ضد طاقمنا الطبي، نحن ندعو لقمع صارم ضد أولئك الذين يهاجمون الطاقم الطبي”.

وتسببت حالة الزوجة الحرجة في غضب زوجها، الذي طلب من الطبيب إخضاع زوجته لعملية ولادة قيصرية كونها تبلغ من العمر 44 عاماً، وتجاوزت موعد ولادتها؛ كي لا تتعرض لمضاعفات.

وقال خبراء لصحيفة “تشاينا ديلي” الصينية، إن الأزواج الأكبر سنا قد يكونون أكثر حساسية للمخاطر العالية التي تنطوي عليها الولادة الطبيعية عندما تكون الأم في الأربعينات من عمرها، معتقدين أن الولادة القيصرية أكثر أمنا وأقل إيلاما، وهذا هو السبب الحقيقي وراء الشجار الذي وقع بين الزوج والطبيب.

ورداً على هذه الحالة، قالت وزارة الأمن العام: إن الشرطة تنفذ حملة صارمة على جرائم العنف ذات الصلة بالمستشفيات.

[more_vid id=”x6eT1CqiAtKGkRucNjkdGg” title=”عشاؤه قفز في المرحاض وعلق ذراعه وهو يحاول تلتقاط السمك” autoplay=”1″]

انشئ حساب

أقبل كافة الشروط والأحكام

نسيت كلمة السر؟

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني، سوف تتلقى رابط لإعادة تعيين كلمة السر